منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الخيكاني: خفضنا النفقات من دون المساس بالخدمات

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]

    تمكنت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة خلال العام 2015 من ضغط نفقاتها دون عرقلة توفير الخدمات الى المواطنين.
    وكانت الاعمار والبلديات اولى الوزارات التي باشرت عملية نقل صلاحياتها الى المحافظات.

    وعلى الرغم من التحديات التي واجهتها، الا انها اسهمت بشكل فعلي في انجاح الزيارات المليونية التي شهدتها محافظات كربلاء والنجف وبغداد من خلال اطلاق حملات لتقديم الخدمات، اذ ترأس وزيرها طارق الخيكاني خلية الازمة التي تشكلت لهذا الغرض. وقرر رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، في اب الماضي ضمن حزمة الاصلاحات التي اطلقها دمج البلديات والاشغال العامة بوزارة الاعمار والاسكان.

    وقال وزيرها طارق الخيكاني لـ»الصباح»: ان «الوزارة استطاعت ان تضغط نفقاتها الجارية خلال العام 2015 الى مستويات كبيرة، اذ اوقفت المصاريف الكمالية والمكتبية واستحداث المناصب، كما خفضت المصروفات الضرورية الى اكثر من 50 بالمئة، وقلصت الايفادات دون الـ20 بالمئة وللقضايا المهمة والملحة فقط».

    الوزير قال: ان «الوزارة تهدف الى عبور الازمة المالية التي تمر بها البلاد نتيجة انخفاض اسعار النفط».

    واضاف الخيكاني ان «الوزارة كانت من اولى الوزارات التي باشرت نقل صلاحياتها الى المحافظات بشكل فعلي بهدف دعم اللامركزية في البلاد ومنح صلاحيات اكثر للمحافظات لتمكنها من تقديم افضل الخدمات للمواطنين»، مضيفا ان «الوزارة ستبقى ساندة لتلك المحافظات من خلال رسم السياسات العامة وتقديم المشورة».

    ولفت الى ان «الوزارة تبنت آلية الاستثمار المباشر بينها وبين المستثمرين دون الرجوع الى الهيئة الوطنية للاستثمار، اذ امست الوزارة الضامن للمستثمر والمواطن»، كاشفا في الوقت نفسه «عن وجود مساع لاعادة هيكلة شركاتها العامة ذات التمويل الذاتي من خلال خلق نسبة من المشاركة مع القطاع الخاص المحلي والاجنبي من اجل جعلها قطاعات ناجحة بصورة كبيرة وضامنة لموظفيها في المستقبل».وذكر وزير الاعمار والاسكان والبلديات ان «وزارته اطلقت حملات واسعة لتقديم الخدمات شملت محافظات كربلاء المقدسة والنجف الاشرف وبغداد، وتزامنت تلك الحملات مع المناسبات الدينية والزيارات المليونية، مشيرا الى ان «الوزارة ترأست وقتها الخلية المشكلة التي تضم عدداً من الوزارات والجهات الحكومية».

    واكد الخيكاني ان «تلك الحملات التي اطلقت بالتعاون مع المتطوعين من الشباب واصحاب المواكب ومنظمات المجتمع المدني نجحت في توفير الخدمات للزائرين، كالنقل والخدمات الاخرى».

    وتتوجيا لمسيرة عام للوزارة، انتخب العراق لعضوية المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإسكان والتعمير العربي للعامين المقبلين، اذ قال الخيكاني بهذا الخصوص: ان «العراق دأب ومن خلال مشاركاته المنتظمة في المحافل العربية والاقليمية والدولية المعنية بقضايا الاسكان والتنمية الحضرية على تبني المبادرات الجديدة وبحث التحديات التى تواجه معظم الدول العربية في مجال الاسكان من قضايا عمرانية واقتصادية واجتماعية وبيئية والعمل على إيجاد فرص للتنمية الحضرية المستدامة وايجاد حلول عبر التواصل بين الدول العربية والسعي الجاد والحثيث لعلاج المشكلات الاجتماعية في مجتمعاتها وإيجاد آليات للعلاج بالشكل المناسب لأوضاعها وبما يحقق الرفاه الاجتماعي في الدول العربية».

    كما تطمح الوزارة الى تعزيز التعاون ايضا مع دول العالم، وهو ما دفع الخيكاني الى اجراء محادثات مع مسؤولين من دول عدة، خاصة مع الدول التي تشهد نموا تصاعديا، اذ اكد الوزير ان العراق بحاجة الى استثمار الشركات الاجنبية الرصينة ومنها الشركات الصينية، لاسيما ان هناك عددا من المشاريع التي تنفذها الشركات الصينية حاليا في العراق بطريقة الدفع بالاجل.

    وبين ان الوزارة تسعى الى تطوير امكانياتها الفنية عن طريق مشاركة الشركات العالمية ونقل الخبرات وتجارب الدول المتقدمة في مجال الاعمار والبناء، مشيرا الى انه تم تخصيص 6 مليارات دولار لعام 2016 لاعمار مشاريع البنى التحتية في العراق.. «ونحن نعمل جاهدين على استقطاب الشركات الاجنبية ومنها الشركات الصينية للاسهام في اعمار البنى التحتية ومنها الماء والمجاري والطرق والجسور».