منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الطرق والجسور: إنجاز 35 مشروعا بكلفة 60 مليار دينار

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]

    مع توجهات الحكومة بتقديم افضل الخدمات للمواطنين، رغم التحديات التي تواجهها بسبب انخفاض اسعار بيع النفط الخام في الاسواق العالمية، تمكنت دائرة الطرق والجسور التابعة لوزارة الاعمار والاسكان والبلديات من انجاز 35 من مشاريع صيانة الطرق والجسور بكلفة تتجاوز الـ 60 مليار دينار في بغداد والمحافظات.وضمن توجهات الدولة لاعتماد التقانات الحديثة، تشرع الدائرة مطلع العام المقبل، بتشغيل عدد من محطات الوزن في محافظات وسط البلاد وجنوبها بشكل تجريبي في خطوة تهدف الى زيادة الموارد المالية للدولة، والحفاظ على شبكة الطرق الوطنية، من الاحمال الزائدة التي سببت تخسفات وتشققات بها.
    معالجة التخسفات والأضرار

    وتعاني اغلب الطرق الخارجية تخسفات وأضراراً بسبب الحمولات الزائدة لسيارات الحمل والشاحنات، ما تسبب في وقوع حوادث مرورية كثيرة فضلا عما تحدثه من اضرار للسيارات التي تستعملها، الذي لا زال يحدث برغم ما انفقته وتنفقه الوزارة من مبالغ كبيرة طوال الاعوام الماضية على تلك الطرق، وهو ما دعا الدائرة الى تبني مشروع يهدف الى تشييد محطات وزن للشاحنات ضمن الخطوط السريعة ومعالجة الاضرار.

    وتعمل تلك المحطات بتقنية الألواح المعدنية التي تقوم بدورها باظهار وزن الأحمال المحورية للشاحنة ومقارنتها مع الحمولة القياسية في غرفة السيطرة المركزية التي يظهر عليها رقم الشاحنة ونوعها ومقدار أوزانها والتي تتمكن من قياس حمولة الشاحنة على سرعة خمسة كيلومترات في الساعة.وتحتوي محطة الوزن الواحدة على قاعات للمراقبة، وادارة عمليات الوزن وساحات معبدة لحجز الشاحنات المخالفة، كما ان موازينها تعمل بطريقة حديثة من خلال قياس وزن محاور الشاحنة الواحدة تلو الاخرى.

    مصادر تمويل جديدة

    معاون مدير دائرة الطرق والجسور في الوزارة حسام فاضل افاد في حديث خاص لـ»الصباح»، بان الازمة المالية التي تمر بها البلاد، بسبب انخفاض اسعار النفط، حدت بالحكومة الى البحث عن مصادر تمويل جديدة، مشيرا الى ان وزارته ستباشر تفعيل العمل بعدد من محطات الوزن مطلع العام المقبل بشكل تجريبي.وصوت مجلس النواب في التاسع من ايلول الماضي على قانون فرض رسوم على المركبات بهدف توفير مبالغ مالية لصيانة الطرق والجسور في ظل الازمة المالية التي تعيشها البلاد.

    واضاف فاضل ان الغاية من التشغيل للمحطة لمدة شهر تكمن في اخبار سائقي المركبات بحجم الحمولة المسموح بها، وحتى لا يكون تشغيل المحطات بصورة مفاجئة على السائقين، لافتا الى ان الوزارة ستستوفي مبلغ 20 الف دينار من السائق خلال هذا الشهر وبعده ستقوم بتغريمه في حال لم يلتزم بالاحمال الزائدة».وانجزت الوزارة 35 محطة وفق اليات اعدتها ، من اصل 70 محطة تروم انجازها في اغلب محافظات البلاد، الا ان بعض مواقع تلك المحطات تعرض الى اعمال ارهابية والبعض الاخر توقف بسبب قلة التخصيصات المالية.وتنص المادة 14 من قانون الطرق في فقرتها الاولى على حجز المركبة المخالفة لأوزان الاثقال المحورية الى حين تفريغ الحمولة الزائدة ونقلها خارج محطة الوزن على نفقة المخالف مع فرض غرامة مقدارها خمسة الاف دينار عن كل كيلوغرام واحد من الحمولة الزائدة.

    صيانة الطرق والجسور

    معاون مدير دائرة الطرق والجسور في الوزارة اكد ان الايرادات المتحققة من ايجار عدد من تلك المحطات في محافظات الوسط والجنوب ستتجاوز الـ20 مليار دينار، مبينا ان 60 بالمئة من تلك المبالغ ستذهب الى خزينة الدولة، فيما ستخصص الـ 40 بالمئة المتبقية لصيانة نفس الطرق التي تقع عليها تلك المحطات.

    واشار الى ان الزيادة في حمولات الشاحنات عن الطاقة التصميمية للطرق والجسور من الاسباب التي الحقت اضراراً فادحة بشبكة الطرق والجسور في البلاد من خلال ظهور العيوب المبكرة في تبليط الشوارع كالاخاديد العميقة والتشققات ما يهدد سلامة مستخدميها، موضحا ان عدم السيطرة على الحمولات خلال الاعوام الماضية زاد من عمليات الاكساء والتأهيل.

    إنجاز 35 مشروعاً

    فاضل افصح عن انجاز دائرته لـ 35 مشروعا من مشاريع صيانة الطرق والجسور بكلفة تتجاوز 60 مليار دينار في بغداد والمحافظات خلال المدة الماضية.وعن التخصيصات المالية للدائرة خلال العام الحالي، اشار الى أن دائرته لم تتسلم سوى 10 بالمئة من تخصيصاتها في الموازنة، مبينا ان ذلك تسبب بتوقف اكثر من 250 مشروعاً. واشار الى ان وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة طارق الخيكاني كان قد ابرم الاسبوع الماضي، عقدين لتأهيل الطريق السريع (ط 8) و(ط 7)، مبينا ان تلك المشاريع تنفذ بقرض من البنك الدولي وضمن مبلغ الـ 355 مليون دولار الذي خصّص لإعادة تأهيل طريق المرور السريع في البلاد.واردف معاون مدير دائرة الطرق والجسور في الوزارة ان العمل يشمل اعادة تأهيل الطبقة السطحية وتأثيث الطريق بما يحقق متطلبات السلامة لسالكيه مثل الاسيجة الوقائية، والسلكية، فضلاً عن التخطيط والعلامات المرورية اضافة الى انشاء نقاط تفتيش نظامية خارج مسار الطريق للقوات الامنية.
  2. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]