منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع القطاع السياحي يحتاج الى ستراتيجية متكاملة

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]

    التوجه لاحياء القطاع السياحي عبر التواصل مع المنظمات الدولية المعنية واعتماد آليات تنهض بهذا المرفق الذي يساعد في تحقيق مورد مالي دائم للموازنة الاتحادية العامة، ويسهم بشكل فاعل في خلق موارد جديدة تحرك كثيرا من القطاعات الساندة.

    نائب رئيس منتدى بغداد الاقتصادي باسم انطوان اكد ان القطاع السياحي ثروة كبيرة يمكن توظيفها لدعم الموازنة الاتحادية العامة، لاسيما ان العراق يملك جميع مقومات النهوض السياحي وفي اغلب مناطقه ويمكن تعظيم واردات هذا القطاع لترفد البلد وتصاعد ايراداته باستمرار مع اعتماد خطط ستراتيجية متكاملة لهذا الغرض.



    الترويج للاستثمار



    وطالب انطوان في حديث لـ» الصباح « بضرورة الترويج للاستثمار عن طريق منح أراض وقطع لبناء منتجعات سياحية وفنادق مجانا وبشروط وحسب بيئة كل محافظة وحاجتها وشروط تحفيزية اخرى ، فضلا عن التدريب المستمر ميدانيا للكفاءات السياحية خارج وداخل العراق، وكذلك تنشيط المهرجانات السياحية والآثارية وأسواق السفر لاستقطاب أفواج السياح والمستثمرين الى معالم اثارية (بابل ، سلمان باك ، الاهوار ) .



    الجذب السياحي



    واقترح افراد حقل في الموازنة عن السياحة، لافتا الى ان وسائل الجذب السياحي تتطلب تنظيم انشطة مختلفة كالبطولات الرياضية الاقليمية والدولية والافادة منها لعملية الترويج، واحياء المناطق التراثية والمطاعم في داخل بغداد واقامة الحفلات فيها والتراث الغنائي القديم ( خان مرجان ، المضيف ، البيوتات التراثية وباقي الخانات القديمة ودور الباشوات). انطوان شدد على استخدام التقنيات في المعلومات عن بيانات ومسح سياحي ، شبكة معلومات GIS-HMS ، داعيا الى بناء متحف عالمي على غرار ( اللوفر في باريس ) والاستعانة بمنظمة اليونسكو ومنظمة السياحة العالمية ، تطوير مواقع مدينة أور الناصرية، والتعاقد مع المتاحف العالمية المشهورة للافادة من تجربتها.



    الاكثار من المتنزهات



    وطالب بانشاء خط ربط سكة حديد بغداد - كربلاء - النجف للتخفيف من الضغط على الشوارع وتقليل الحوادث مع تحجيم الارهاب، خاصة فترة زيارة أربعينية الامام الحسين (ع) وباقي الزيارات الدينية، وتطوير السياحة الداخلية عبر الاكثار من المتنزهات الداخلية والخارجية والمناطق الخضراء ومدن الالعاب وتشجيع القطاع الخاص للاقدام عليها .



    تنشيط قطاع التأمين



    وبين اهمية تأسيس وتدريب الشرطة السياحية بمستوى عال وكذلك الأمن السياحي للتعامل بشفافية وخلق عال مع السائح ومع ادارات المنشآت السياحية، وتطوير النظام المصرفي للتمويل وتبسيطها مع تنشيط قطاع التأمين الصحي وكذلك وضع شروط التوظيف في القطاع السياحي، اللغة، الثقافة العامة، اللياقة، فنون الطبخ ..



    سمات الدخول



    فيما اشار المختص بالشأن السياحي حسن علي عبد الكريم، الى ان القطاع السياحي يحتاج الى تنظيم كبير في جميع مفاصله وان يكون هناك تنسيق عالي المستوى بين الجهات ذات العلاقة في االقطاع السياحي العامة والخاصة وان يكون هناك دور اكثر فاعلية للشركات السياحية في تفعيل هذا القطاع المهم، لافتا الى اهمية ان يكون هناك تعاون كبير بين المؤسسات العامة المعنية والفنادق السياحية والشركات المتخصصة.

    ولفت الى اهمية تقديم تسهيلات اكثر لاصدار سمات الدخول الى العراق لأفواج السياحة، مبينا اهمية ان يكون لهيئة السياحة دور اكبر في مد جسور التعاون مع القطاعات السياحية في مختلف دول العالم واشراك القطاع الخاص المحلي في التواصل مع العالم، مشيرا الى وجود بعض التجارب الناجحة في هذا المجال بالعراق ومنها تجربة تفويج السياح الى مصر ودول اخرى والتي تعد تفعيلا محدودا للقطاع السياحي.



    تحقق الجدوى



    واكد اهمية ان يشرع قانون ينظم عمل القطاع السياحي في العراق ويضمن حقوق جميع العاملين في هذا المفصل المهم، وان تكون هناك انسيابية عالية في التعامل مابين القطاعين العام والخاص لخلق بيئة تحقق الجدوى الاقتصادية للبلد ويمكن الافادة من التجارب العالمية في هذا

    المجال.
  2. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]