منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ابن الزيات.. وزير المعتصم والواثق.. وعالم اللغة الذى قتله المتوكل

  1. بواسطة عطر الامير

    السلام عليكم
    مااقساكم يابني العباس انظروا الى فعل المتوكل باحمد الزيات الذي هو وزيره:

    كان وزيرا المعتصم والواثق العباسيين، وعالمًا باللغة والأدب، من بلغاء الكتاب والشعراء، نشأ في بيت تجارة في الدسكرة (قرب بغداد) ونبغ فتقدم حتى بلغ رتبة الوزارة، وعول عليه المعتصم في مهام دولته.
    هو محمد بن عبد الملك بن أبان بن حمزة، أبو جعفر، المعروف بابن الزيات، كان والده تاجراً موسراً من أهل الكرخ وكان يحثه على العمل في التجارة، غير أنه مال إلى الأدب وصناعة الكتابة وطمح إلى نيل المناصب . كان ابن الزيات عالماً باللغة والنحو والأدب، وكان شاعراً مُجيداً لا يقاس به أحد من الكتاب، وكان يطيل فيجيد، وكذلك كان كاتباً مترسلاً بليغاً حسن اللفظ إذا تكلم وإذا كتب، وشعر ابن الزيات مديح وهجاء وغزل ومجون وعتاب وخمر وله رثاء جيد، وكان من أهل الأدب الظاهر والفضل الباهر، أديباً فاضلاً بليغاً عالماً بالنحو واللغة.
    كيف قتل الزيات:
    وبادر المتوكل بالإنتقام من وزيره ابن الزيات بعد ثلاثة أشهر من توليه الخلافة . فى 7 صفر 232 أمر المتوكل بالقبض على ابن الزيات وتعذيبه حتى الموت فى ( التنُّور )، . بدأ بالقبض عليه ومصادرة أمواله ومتاعه وجواريه وغلمانه وضياعه وضياع أهل بيته . ثم أمر بتعذيبه . تقول الرواية فى الطبرى ( وبعث إلى داره فأخذ جميع ما فيها من متاع وجوار وغلمان ودواب وأمر أحمد بن أبي خالد بقبض ضياعه وضياع أهل بيته.. ثم قُيّد فامتنع عن الطعام ، وكثر بكاؤه ، ثم سوهر ومنع من النوم بمسلة ينخس بها. ثم أمر بتنور من حديد فيه مسامير إلى داخله ، فأدخل فيه ، ‏ وكان لا يزيد على التشهد وذكر الله تعالى . ..وكان يقول‏:‏ الرحمة ‏ فلما وضع في التنور قال‏:‏ ارحموني ومات تحت التعذيب ( مات في التنور، .. ولما مات طرح على باب، فغسل عليه وحفر له ، ولم يُعمّق . فذكر أن الكلاب نبشته ، فأكلت لحمه ) ( الطبرى 9 / 156 : 161 )
    هؤلاء حكام المسلمين
  2. بواسطة فتى الأنيق

    احسنت النشر
  3. بواسطة عطر الامير

    شكرا زدتنا اناقة ياانيق
  4. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]
  5. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]
  6. بواسطة عطر الامير

    حياكم الله