منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع قفص الروح

  1. بواسطة العراقي راقي

    قفص الروح
    (قصه قصيره)


    صرخاته الرعدية زلزلت مقر إقامته الفخم لا … بل الكرة الأرضية بما رحبت لا؛ بل الكون على امتداده وفسحته. أخيرا وبعد صمت طويل رهيب، بعد فوران جياش؛ بعد قهر إنفجر رجل المال والجمال هذا أجل؛ وهو هناك؛ في مكان ما من حصنه المنيع؛ تصرف كما لو أنه سيد الغاب (طارزان). هذا الآدمي؛ لا أحسب أحدا ينكر عليه سيادة حديدية؛ تكاد تكون مطلقة على الأرض ومن عليها لكن… من يدري إن كان هذا الكائن سيد نفسه أم لا..؟
    وهو هناك؛ تحت إنارة باهتة؛ وسط القش والأغراض البالية؛ لم يجد متنفسا إلا الصرخات الصاعقة؛ ولم يجد مسكنا إلا كؤوس عرق التين القزحية؛ الخمرة… وهل عاد يعني الرجل غيرها؛ طبعا لا؛ إنها تعني له كل شيء حين تعني سلطة النفس كل الأشياء؛ إنه لم يجد أفضل منها حلا لمشكلته الزئبقية؛ تلك المشكلة التي يقال لها عبودية النفس؛ تلك إذن مشكلة بربرية كثر هم من ذهبوا ضحيتها، مهما يكن فإن الحل هين جدا عند هذا الرجل؛ وهو آو هن من بيت العنكبوت؛ وإذن… خمر هو الحل؛ شرب حتى الهذيان…
    شرب لا حدود له؛ حمل الرجل على نسيان اسمه ونفسه حتى؛ لكن شيئا ما يجعله يشعر بالرغبة في كب المزيد من عرق التين؛ ويجعله على غير ما كان عليه إبان صحوته. كان جالسا طيلة الوقت؛ وعندما نهض كانت ركبتاه كأنما أكلهما التعب. آه.. يجب أن أقصد الحانة… فكر الرجل؛ غير أنه لم يعد قادرا على المضي قدما؛ ولو بضع خطوات؛ وإذن … كيف الحانة؛ وهي أبعد ما يكون عن ذلك المكان… ولكنه أيضا عاد وغير رأيه؛ إرتأى بحماقة السكارى أن يذهب إلى تمثال الحرية.. الشيء الذي زاد في الطين بلة…
    ولكنه وقع؛ كأنما هوى من السماء؛ وكله يقين أن الوصول هناك؛ ضرب من ضروب الخيال والزيغ عن المدار المألوف.. إلا إذا حدث أن نبتت له في جنبيه أجنحة…
    أحمد الشيخاوي/شاعر وناقد مغربي