منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع توازن الايرادات والنفقات يقلل عجز الموازنة

  1. بواسطة عطر الامير

    بغداد- فرح الخفاف
    تطمح الحكومة الى تحقيق التكامل الاقتصادي عن طريق تطبيق الستراتيجيات والخطط بعيدة المدى.
    وللوصل الى الاهداف المنشودة، يؤكد خبراء ومراقبون اهمية ايجاد حالة من التوازن بين النفقات والايرادات، من خلال الاستثمار الامثل للقطاع النفطي ليصب في تطوير القطاعات الانتاجية الاخرى. الخبير الاقتصادي د. عبد الله البندر اشار الى الطموح في تحقيق التوازن بين الايرادات والنفقات، خصوصا ان النفقات اكثر، على الرغم من ان الايرادات تأتي من مورد كبير وهو النفط، الا ان انخفاض اسعاره عالميا ادى الى نقصان الموارد المالية الداخلة للبلد، لذلك يجب ايجاد مصادر تمويل اخرى دون الاستمرار في الاعتماد على الريع الاحادي. ومع ان البندر اكد ان زيادة الصادرات حالة صحية لزيادة الايرادات، الا انه يرى ضرورة اتباع ستراتيجيات جديدة تدعم استثمار الموارد الطبيعية، لتسهم في تطوير الاقتصاد الوطني والحصول على معدلات نمو في تطوير القطاعات الاخرى، وتشغيل اكبرعدد من الايدي العاملة.
    كما اوضح حاجة البلد لتحقيق ايرادات اعلى من النفقات بالاعتماد على المخطط الاقتصادي، خصوصا ان نسبة الانفاق التشغيلي كبيرة والانفاق على المستلزمات السلعية كبيرة مقابلها الايرادات قليلة ما يسبب عجزا في الموازنة، مبينا انه كلما كانت الايرادات متأتية من قطاعات انتاجية كموارد اقتصادية غير موارد النفط، فيجب ان يتطور الاقتصاد ويحقق ايرادات اخرى مع تقليل الفجوة بين الايرادات والنفقات، بالتالي يؤدي الى تقليل العجز في الموازنة ويحقق التنمية المستدامة، فضلا عن اشباع الحاجات الاساسية للمواطن. اما بخصوص اهداف الخطط التنموية والستراتيجيات التي يدعمها البرنامج الحكومي الاقتصادي، فكشف البندر عن وجود طموح لتحقيق نسبة نمو اقتصادي في البلد تأتي من ايرادات متنوعة وتنمية قطاعات اقتصادية فاعلة عن طريق عوامل ومتغيرات تؤدي الى تحقيق توازن اقتصادي ونمو اقتصادي متوازن. ويحث مراقبون اقتصاديون على ضرورة ايجاد التوازن بين النفقات والايرادات عن طريق تحريك القطاعات الانتاجية، لاسيما القطاعين الصناعي والزراعي والنهوض بالمنتوج الوطني لتحقيق اهداف التكامل الاقتصادي في البلد.
  2. بواسطة مرتجى العامري

    شكرا جزيلا ع النقل
    ان شاء الله خير
  3. بواسطة عطر الامير

    يالله شكرا