منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع تغيرات بيئية وراء اختفاء أعشاش الطيور

  1. بواسطة عطر الامير

    بغداد – ابتهال بليبل
    على مدى سنوات كنا نعثر على اعشاش العصافير والحمام على سطوح منازلنا ، او في أماكن اخرى قريبة منا، وقد امتلأت بالبيض ، لماذا اختفت ولم نعد نعثر عليها كالسابق؟ اليوم قلما نشاهد تلك الاعشاش التي تبدو وكأنها اختفت او تراجع تواجدها على تلك الأسطح أو على نوافذ المباني العالية أو شرفات المنازل .. السؤال الذي يطرح نفسه الان .
    الابحاث المعنية بهذا الشأن تشير الى ان اختفاء او قلة تواجد هذه الانواع من الطيور يعود بالأساس الى التغيرات الحاصلة بالأنظمة البيئية.
    يقول الخبير البيئي شاكر السعيدي إن « الطيور ، وخاصة الحمام تمتلك قدرة كبيرة على التحسس من التغيرات البيئية ، وأنها بمثابة مؤشر على صحة الإنسان وحيوية النظام البيئي الحضري السليم ، وتراجعها اليوم يفسر هبوط المؤشرات الصحية في مدينة بغداد وزيادة التلوثات البيئية».
    وأظهرت تقارير عالمية تعنى بالبيئة والتي أعلن عنها في وقت سابق أن « المناخ، والتلوث نتيجة إشارات الميكرويف، والتسمم بالرصاص وبالزئبق والتغيرات الناجمة عن النشاط البشري هي بعض أسباب تراجع أعداد اعشاش الحمام والعصافير في المدن الحضرية« .
    ويشير السعيدي إلى أن « التغيرات المناخية هي من اكثر العوامل تهديدا لتواجد الحمام والعصافير في مكان ما، لان قدرتها على التكيف تعتمد على مستويات درجة الحرارة «.
    ظاهرة الاحتباس الحراري والارتفاع السريع بدرجات الحرارة أو انخفاضها يؤثر سلبا وبشكل كبير على التنوع البايولوجي وعمل النظم الإيكولوجية للطيور. يقول السعيدي ، وكذلك هطول الامطار ايضا يؤثر تأثيرا كبيرا على الطيور ، وتقلب مستويات تكثف البخار ، والجفاف ، والعواصف. بالإضافة الى ذلك فهناك ما يعرف بالآثار غير المباشرة لتغير المناخ. مثل الحرائق، والنباتات، واستخدام الأراضي. فالجفاف مثلا وارتفاع بدرجات الحرارة يتسببان في إحداث تحولات كبيرة في النباتات وبالتالي على موائل الطيور.
    ووفقا للباحثين ، يأتي هذا التراجع عقب التطورات التكنولوجية وتزايد ابراج شبكات الهواتف النقالة التي شهدتها المدن .
    ويقول الطالب في كلية الهندسة والباحث بهذا الشأن أحمد صادق إن « أبراج الاتصالات ​​مسؤولة إلى حد كبير عن انخفاض أعداد الطيور».
    كما وقد أظهرت الدراسات الحديثة انخفاضا ملحوظا في أعداد الطيور والعصافير التي تعيش قرب المنازل بسبب زيادة استخدام الهواتف النقالة ، والإشعاع الكهرومغناطيسي المنبعث منها ، والذي يتداخل مع النظم البايولوجية للحمام ، وكذلك يؤثر بشكل سلبي في أعشاش البيض ويؤدي إلى تلفه.
    وبينت ايضا أن المجالات المغناطيسية التي تزايدت بسبب موجات الراديو بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية دفعت بتعطيل سلوك توجه الطيور.
    مخلفات الحروب وكوارثها والدخان المنبعث من محارق النفايات وتزايد نشاطات البناء في مساحات ضيقة والضوضاء واستخدام المبيدات الحشرية وغيرها الكثير من التغيرات الناجمة عن الناس اسهمت في انخفاض أعداد الطيور .
  2. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]
  3. بواسطة عطر الامير

    شكرا لكم