منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع النفط لتأمين مستحقات القطاع الخاص

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]



    اكد رئيس مجلس تنمية الاستثمار والاعمار ان تفعيل السوق يتطلب تسديد مستحقات السوق للمضي قدما بتنفيذ عدد من المشاريع المتوقفة.
    وقال ابراهيم بغدادي رئيس المركز: «ان الازمة المالية التي تمر بها البلاد القت بظلالها على اداء القطاع الخاص وقيدت نشاطه»، لكنه استدرك قائلا ان لقاء ممثلي 12 منظمة مع رئيس الوزراء مهد لخارطة طريق لتجاوز معوقات تفعيل نشاط القطاع الخاص.
    وكشف بانه تم اقتراح عدد من الحلول التي لاقت استحسانا من رئيس الوزراء وستجرى دراستها ومن ثم اقرارها وابرز مقترحات امكانية لتسديد مستحقات القطاع الخاص بالكوته او بالمقايضة كي يتمكن من تحريك عناصر السوق باكمالها .
    رئيس المركز جدد دعوته لدعم الانتاج الوطني من خلال تفصيل القوانين الخمسة ذات الاهمية واهمها قانون التعرفة الكمركية الذي يعمل على توحيدها في جميع المنافذ الحدودية، وكذلك قانون حماية المنتج المحلي الذي يهدف الى تطوير المنتج الوطني من خلال توفير البيئة الملائمة وعدم السماح باغراق الاسواق بسلع وبضائع مستوردة غير نوعية، فضلا عن قانون حماية المستهلك الذي يضمن ان تكون جميع المواد في الاسواق المحلية معلومة المصدر والمحتويات والاصلاحية، وكذلك قانونا مكافحة الاغراق السلعي ومكافحة الاحتكار.
    ولفت الى تدارس موضوع مستحقات القطاع الخاص الذي نفذ مشاريع وجهز مواد لمؤسسات حكومية مختلفة، مشيرا الى ان دفع المستحقات يعمل على تحريك سوق العمل ويساعد على اكمال المشاريع المتوقفة التي تهدف الى رفع مستوى الخدمات الى المواطنين.
    واقترح ابراهيم بغدادي ان يتم التسديد من خلال اسلوب المقايضة كأن يكون النفط من اجل تسديد مستحقات القطاع الخاص وهذا يقود الى تفعيل ميدان العمل الفعلي ويمد جسور الثقة بين طرفي العمل القطاع الخاص الحكومي.
    وبين اهمية ان يدخل العراق لمعاهدة نيويورك لعام 1958 التي تضمن حقوق المستثمرين العاملين في العراق وهذا يوفر بيئة جاذبة للمستثمرين الاجانب ورؤوس الاموال، لافتا الى ان العراق بامس الحاجة الى تقديم ضمانات جاذبة للجهد الدولي .
    وطالب بغدادي بالعمل على تشكيل خلية أزمة تختص بالشأن الاقتصادي تعنى بالوقوف على جميع المشاكل الاقتصادية وتدارس آليات معالجة الازمة المالية التي يمر بها البلد بسبب انحدار اسعار النفط الى مستويات لم يشهدها العالم منذ سنوات كثيرة.
    وبين ضرورة النظر الى القطاع الصناعي على انه امر سيادي يجب الحفاظ عليه لدوره في تحقيق الجدوى الاقتصادية الى البلد ويحافظ على دورة رأس المال داخل العراق، الامر الذي يساعد في البدء بعملية تنمية اقتصادية حقيقية .
  2. بواسطة العراقي راقي

    [صورة]