منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع قصائد نزار قباني,اجمل قصائد نزار قباني,قصائد نزار قباني رائعة,قصائدة مختارة لنزار قباني

  1. بواسطة مرتجى العامري

    5 دقائق


    إجلسي خمس دقائق
    لا يريد الشعر كي يسقط كالدرويش
    في الغيبوبة الكبرى
    سوى خمس دقائق..
    لا يريد الشعر كي يثقب لحم الورق العاري
    سوى خمس دقائق
    فاعشقيني لدقائق..
    واختفي عن ناظري بعد دقائق
    لست أحتاج إلى أكثر من علبة كبريتٍ
    لإشعال ملايين الحرائق
    إن أقوى قصص الحب التي أعرفها
    لم تدم أكثر من خمس دقائق...




    ********


    آلا غارسون


    كيف اجترأت على جدار شذا
    زمن الشتاء بمرسلٍ جعد
    وحصدت شعرك .. وهو زرع يدي
    يا طالما شهقت على زندي
    نجداً ضممت ، ولا صبا نجد
    سقفي .. وبستاني .. ومدفأتي
    وفراشي المجدول من ورد
    ***
    وأذره .. يا ضيعة الجهد
    أنا كم عقدت عليه أشرطتي
    وفرشته ليلاً على كبدي
    حتى إذا اندفعت غدائره
    عصف المقص به .. فمزقه
    بلهاء .. شاحبة الجبين .. ترى
    حل الشتاء بكل زاويةٍ
    عاشت حراج اللوز من بعدي
    ***
    وكحلته بمكاحل السهد
    حتى إذا اندفعت غدائره
    عصف المقص به .. فمزقه
    ***
    بلهاء .. شاحبة الجبين .. ترى
    حل الشتاء بكل زاويةٍ
    فالثلج عند مفاتق النهد
    عاشت حراج اللوز من بعدي
    ***
    إن السوالف مجدها مجدي
    وكحلته بمكاحل السهد
    حتى إذا اندفعت غدائره
    نهراً من الكافور ، والرند
    عصف المقص به .. فمزقه
    وتكسرت قارورة الشهد
    ***
    بلهاء .. شاحبة الجبين .. ترى
    أطفأت ثأرك منه .. فاعتدي
    حل الشتاء بكل زاويةٍ
    فالثلج عند مفاتق النهد
    لا تكشفي العنق الغلام .. فلا
    عاشت حراج اللوز من بعدي
    ***
    لا تقربيني .. أنت ميتةٌ
    إن السوالف مجدها مجدي






    ****************




    أبي


    أمات أبوك؟
    ضلالٌ! أنا لا يموت أبي.
    ففي البيت منه
    روائح ربٍ.. وذكرى نبي
    هنا ركنه.. تلك أشياؤه
    تفتق عن ألف غصنٍ صبي
    جريدته. تبغه. متكاه
    كأن أبي – بعد – لم يذهب
    وصحن الرماد.. وفنجانه
    على حاله.. بعد لم يشرب
    ونظارتاه.. أيسلو الزجاج
    عيوناً أشف من المغرب؟
    بقاياه، في الحجرات الفساح
    بقايا النور على الملعب
    أجول الزوايا عليه، فحيث
    أمر .. أمر على معشب
    أشد يديه.. أميل عليه
    أصلي على صدره المتعب
    أبي.. لم يزل بيننا، والحديث
    حديث الكؤوس على المشرب
    يسامرنا.. فالدوالي الحبالى
    توالد من ثغره الطيب..
    أبي خبراً كان من جنةٍ
    ومعنى من الأرحب الأرحب..
    وعينا أبي.. ملجأٌ للنجوم
    فهل يذكر الشرق عيني أبي؟
    بذاكرة الصيف من والدي
    كرومٌ، وذاكرة الكوكب..
    *
    أبي يا أبي .. إن تاريخ طيبٍ
    وراءك يمشي، فلا تعتب..
    على اسمك نمضي، فمن طيبٍ
    شهي المجاني، إلى أطيب
    حملتك في صحو عيني.. حتى
    تهيأ للناس أني أبي..
    أشيلك حتى بنبرة صوتي
    فكيف ذهبت.. ولا زلت بي؟
    *
    إذا فلة الدار أعطت لدينا
    ففي البيت ألف فمٍ مذهب
    فتحنا لتموز أبوابنا
    ففي الصيف لا بد يأتي أبي..




    *****************


    أثواب


    ألوان أثوابها تجري بتفكيري
    جري البيادر في ذهن العصافير ..
    ألا سقى الله أياماً بحجرتها
    كأنهن أساطير الأساطير
    أين الزمان ، وقد غصت خزانتها
    بكل مستهتر الألوان، معطور
    فثم رافعةٌ للنهد .. زاهيةٌ
    إلى رداءٍ ، بلون الوجد ، مسعور
    إلى قميصٍ كشيف الكم ، مغتلمٍ
    إلى وشاحٍ ، هريق الطيب ، مخمور
    ***
    هل المخادع من بعدي، كسالفها
    تزهو بكل لطيف الوشي ، منضور
    وهل منامتك الصفراء .. ما برحت
    تفتر عن طيب الأنفاس، معطير
    هل أنت أنت .. وهلا زلت هاجمة
    النهدين.. مجلوةً مثل التصاوير؟
    وصدرك الطفل .. هل أنسى مواسمه
    وحلمتاك عليه ، قطرتا نور ..
    وأين شعرك؟ أطويه.. وأنشره
    ما بين منفلتٍ حرٍ .. ومضفور
    إذ المخدات بالأشواق سابحةٌ
    ونحن سكيرةٌ جنت بسكير..
    أين الحرائر ألوانٌ وأمزجةٌ
    حيرى على ربوتي ضوءٍ وبللور ..
    وللغريزة لفتاتٌ مهيجةٌ
    لكل منحسرٍ .. أو نصف محسور ..
    أهفو إلى طيبك الجاري ، كما اجتمعت
    على المنابع أعناق الشحارير ..




    ******************




    أحب طيور تشرين


    اليوميات
    أحب أضيع مثل طيور تشرين ..
    بين الحين والحين ...
    أريد البحث عن وطنٍ ..
    جديدٍ .. غير مسكون
    وربٍ لا يطاردني .
    وأرضٍ لا تعاديني
    أريد أفر من جلدي ..
    ومن صوتي ..
    ومن لغتي
    وأشرد مثل رائحة البساتين
    أريد أفر من ظلي
    وأهرب من عناويني..
    أريد أفر من شرق الخرافة والثعابين ..
    من الخلفاء ..
    والأمراء ..
    من كل السلاطين ..
    أريد أحب مثل طيور تشرين ..
    أيا شرق المشانق والسكاكين ...
    والأمراء ..
    من كل السلاطين ..
    أريد أحب مثل طيور تشرين ..
    أيا شرق المشانق والسكاكين ...
    والأمراء ..
    من كل السلاطين ..
    أريد أحب مثل طيور تشرين ..
    أيا شرق المشانق والسكاكين ...




    ******************


    أحبك


    أحبك .. حتى يتم انطفائي
    بعينين ، مثل اتساع السماء
    إلى أن أغيب وريداً .. وريداً
    بأعماق منجدلٍ كستنائي
    إلى أن أحس بأنك بعضي
    وبعض ظنوني .. وبعض دمائي
    أحبك .. غيبوبةً لا تفيق
    أنا عطشٌ يستحيل ارتوائي
    أنا جعدةٌ في مطاوي قميصٍ
    عرفت بنفضاته كبريائي
    أنا – عفو عينيك – أنت . كلانا
    ربيع الربيع .. عطاء العطاء
    أحبك .. لا تسألي أي دعوى
    جرحت الشموس أنا بادعائي
    إذا ما أحبك .. نفسي أحب
    فنحن الغناء .. ورجع الغناء ..




    **************


    أحبك أحبك وهذا توقيعي


    1
    هل عندك شكٌ أنك أحلى امرأةٍ في الدنيا؟.
    وأهم امرأةٍ في الدنيا ؟.
    هل عندك شك أني حين عثرت عليك . .
    ملكت مفاتيح الدنيا ؟.
    هل عندك شك أني حين لمست يديك
    تغير تكوين الدنيا ؟
    هل عندك شك أن دخولك في قلبي
    هو أعظم يومٍ في التاريخ . .
    وأجمل خبرٍ في الدنيا ؟
    2
    هل عندك شكٌ في من أنت ؟
    يا من تحتل بعينيها أجزاء الوقت
    يا امرأةً تكسر ، حين تمر ، جدار الصوت
    لا أدري ماذا يحدث لي ؟
    فكأنك أنثاي الأولى
    وكأني قبلك ما أحببت
    وكأني ما مارست الحب . . ولا قبلت ولا قبلت
    ميلادي أنت .. وقبلك لا أتذكر أني كنت
    وغطائي أنت .. وقبل حنانك لا أتذكر أني عشت . .
    وكأني أيتها الملكه . .
    من بطنك كالعصفور خرجت . .
    3
    هل عندك شكٌ أنك جزءٌ من ذاتي
    وبأني من عينيك سرقت النار. .
    وقمت بأخطر ثوراتي
    أيتها الوردة .. والياقوتة .. والريحانة ..
    والسلطانة ..
    والشعبية ..
    والشرعية بين جميع الملكات . .
    يا سمكاً يسبح في ماء حياتي
    يا قمراً يطلع كل مساءٍ من نافذة الكلمات . .
    يا أعظم فتحٍ بين جميع فتوحاتي
    يا آخر وطنٍ أولد فيه . .
    وأدفن فيه ..
    وأنشر فيه كتاباتي . .
    4
    يا امرأة الدهشة .. يا امرأتي
    لا أدري كيف رماني الموج على قدميك
    لا ادري كيف مشيت إلي . .
    وكيف مشيت إليك . .
    يا من تتزاحم كل طيور البحر . .
    لكي تستوطن في نهديك . .
    كم كان كبيراً حظي حين عثرت عليك . .
    يا امرأةً تدخل في تركيب الشعر . .
    دافئةٌ أنت كرمل البحر . .
    رائعةٌ أنت كليلة قدر . .
    من يوم طرقت الباب علي .. ابتدأ العمر . .
    كم صار جميلاً شعري . .
    حين تثقف بين يديك ..
    كم صرت غنياً .. وقوياً . .
    لما أهداك الله إلي . .
    هل عندك شك أنك قبسٌ من عيني
    ويداك هما استمرارٌ ضوئيٌ ليدي . .
    هل عندك شكٌ . .
    أن كلامك يخرج من شفتي ؟
    هل عندك شكٌ . .
    أني فيك . . وأنك في ؟؟
    6
    يا ناراً تجتاح كياني
    يا ثمراً يملأ أغصاني
    يا جسداً يقطع مثل السيف ،
    ويضرب مثل البركان
    يا نهداً .. يعبق مثل حقول التبغ
    ويركض نحوي كحصان . .
    قولي لي :
    كيف سأنقذ نفسي من أمواج الطوفان ..
    قولي لي :
    ماذا أفعل فيك ؟ أنا في حالة إدمان . .
    قولي لي ما الحل ؟ فأشواقي
    وصلت لحدود الهذيان .. .
    7
    يا ذات الأنف الإغريقي ..
    وذات الشعر الإسباني
    يا امرأةً لا تتكرر في آلاف الأزمان ..
    يا امرأةً ترقص حافية القدمين بمدخل شرياني
    من أين أتيت ؟ وكيف أتيت ؟
    وكيف عصفت بوجداني ؟
    يا إحدى نعم الله علي ..
    وغيمة حبٍ وحنانٍ . .
    يا أغلى لؤلؤةٍ بيدي . .
    آهٍ .. كم ربي أعطاني . .


    ***************


    أحبك حتى ترتفع السماء


    1
    كي أستعيد عافيتي
    وعافية كلماتي.
    وأخرج من حزام التلوث
    الذي يلف قلبي.
    فالأرض بدونك
    كذبةٌ كبيره..
    وتفاحةٌ فاسدة....
    2
    حتى أدخل في دين الياسمين
    وأدافع عن حضارة الشعر...
    وزرقة البحر...
    واخضرار الغابات...
    3
    أريد أن أحبك
    حتى أطمئن..
    لا تزال بخير..
    لا تزال بخير..
    وأسماك الشعر التي تسبح في دمي
    لا تزال بخير...
    4
    أريد أن أحبك..
    حتى أتخلص من يباسي..
    وملوحتي..
    وتكلس أصابعي..
    وفراشاتي الملونة
    وقدرتي على البكاء...
    5
    أريد أن أحبك
    حتى أسترجع تفاصيل بيتنا الدمشقي
    غرفةً... غرفة...
    بلاطةً... بلاطة..
    حمامةً.. حمامة..
    وأتكلم مع خمسين صفيحة فل
    كما يستعرض الصائغ
    6
    أريد أن أحبك، يا سيدتي
    في زمنٍ..
    أصبح فيه الحب معاقاً..
    واللغة معاقة..
    وكتب الشعر، معاقة..
    فلا الأشجار قادرةٌ على الوقوف على قدميها
    ولا العصافير قادرةٌ على استعمال أجنحتها.
    ولا النجوم قادرةٌ على التنقل....
    أريد أن أحبك..
    من غزلان الحرية..
    وآخر رسالةٍ
    من رسائل المحبين
    وتشنق آخر قصيدةٍ
    مكتوبةٍ باللغة العربية...
    8
    أريد أن أحبك..
    قبل أن يصدر مرسومٌ فاشستي
    وأريد أن أتناول فنجاناً من القهوة معك..
    وأريد أن أجلس معك.. لدقيقتين
    قبل أن تسحب الشرطة السرية من تحتنا الكراسي..
    وأريد أن أعانقك..
    قبل أن يلقوا القبض على فمي.. وذراعي
    وأريد أن أبكي بين يديك
    قبل أن يفرضوا ضريبةً جمركيةً
    على دموعي...
    أريد أن أحبك، يا سيدتي
    وأغير التقاويم
    وأعيد تسمية الشهور والأيام
    وأضبط ساعات العالم..
    على إيقاع خطواتك
    ورائحة عطرك..
    التي تدخل إلى المقهى..
    قبل دخولك..
    إني أحبك ، يا سيدتي
    دفاعاً عن حق الفرس..
    في أن تصهل كما تشاء..
    وحق المرأة.. في أن تختار فارسها
    كما تشاء..
    وحق الشجرة في أن تغير أوراقها
    وحق الشعوب في أن تغير حكامها
    متى تشاء....
    11
    أريد أن أحبك..
    حتى أعيد إلى بيروت، رأسها المقطوع
    وإلى بحرها، معطفه الأزرق
    وإلى شعرائها.. دفاترهم المحترقة
    أريد أن أعيد
    لتشايكوفسكي.. بجعته البيضاء
    ولبول ايلوار.. مفاتيح باريس
    ولفان كوخ.. زهرة (دوار الشمس)
    ولأراغون.. (عيون إلزا)
    ولقيس بن الملوح..
    أمشاط ليلى العامريه....
    12
    أريدك ، أن تكوني حبيبتي
    حتى تنتصر القصيدة...
    على المسدس الكاتم للصوت..
    وينتصر التلاميذ
    وتنتصر الوردة..
    وتنتصر المكتبات..
    على مصانع الأسلحة...
    13
    أريد أن أحبك..
    حتى أستعيد الأشياء التي تشبهني
    والأشجار التي كانت تتبعني..
    والقطط الشامية التي كانت تخرمشني
    والكتابات .. التي كانت تكتبني..
    أريد.. أن أفتح كل الجوارير
    التي كانت أمي تخبئ فيها
    خاتم زواجها..
    ومسبحتها الحجازية..
    بقيت تحتفظ بها..
    منذ يوم ولادتي..
    14
    كل شيءٍ يا سيدتي
    دخل في (الكوما)
    فالأقمار الصناعية
    إنتصرت على قمر الشعراء
    والحاسبات الالكترونية
    تفوقت على نشيد الإنشاد..
    وبابلو نيرودا...
    أريد أن أحبك، يا سيدتي..
    قبل أن يصبح قلبي..
    قطعة غيارٍ تباع في الصيدليات
    فأطباء القلوب في (كليفلاند)
    يصنعون القلوب بالجمله
    كما تصنع الأحذية....
    16
    السماء يا سيدتي، أصبحت واطئة..
    والغيوم العالية..
    أصبحت تتسكع على الأسفلت..
    وجمهورية أفلاطون.
    وشريعة حمورابي.
    ووصايا الأنبياء.
    صارت دون مستوى سطح البحر
    ومشايخ الطرق الصوفية..
    أن أحبك..
    حتى ترتفع السماء قليلاً....
    إنتصرت على قمر الشعراء
    والحاسبات الالكترونية
    تفوقت على نشيد الإنشاد..
    وقصائد لوركا.. وماياكوفسكي..
    وبابلو نيرودا...
    15
    أريد أن أحبك، يا سيدتي..
    قبل أن يصبح قلبي..
    قطعة غيارٍ تباع في الصيدليات
    فأطباء القلوب في (كليفلاند)
    يصنعون القلوب بالجمله
    كما تصنع الأحذية....
    16
    السماء يا سيدتي، أصبحت واطئة..
    والغيوم العالية..
    أصبحت تتسكع على الأسفلت..
    وجمهورية أفلاطون.
    وشريعة حمورابي.
    ووصايا الأنبياء.
    وكلام الشعراء.
    صارت دون مستوى سطح البحر
    لذلك نصحني السحرة، والمنجمون،
    ومشايخ الطرق الصوفية..
    أن أحبك..
    حتى ترتفع السماء قليلاً....


    ****************


    أحمر الشفاه


    كم وشوش الحقيبة
    السوداء .. عن جواه
    والمرآة .. ما رآه
    على فمٍ أغنى
    يرضع حرف مخملٍ
    تقبيله صلاه
    وما تحرقت يداه
    ليس يخاف الجمر
    ***
    إن نهضت لزينةٍ
    وارتف .. والتف .. على
    ياقوتةٍ وتاه
    الهجع انتباه
    جدولي مياه
    يغزل نصف مغربٍ
    حيث جرت ريشته
    فالرزق والرفاه
    مضيئةٍ دماه
    مداه .. قوس لازوردٍ
    يرش رشةً هنا
    حمراء .. من دماه
    غلغلت خطاه
    إذا أتم دورةً
    ***
    أنت شفيعي عندها
    يهرق في دائرةٍ
    مضيئةٍ دماه
    مداه .. قوس لازوردٍ
    ليت لي مداه ..
    يرش رشةً هنا
    حمراء .. من دماه
    ويوقد الشموع .. حيث
    غلغلت خطاه
    إذا أتم دورةً
    قال العقيق : آه
    ***
    أنت شفيعي عندها
    يا أحمر الشفاه ...


    *****************


    أربع رسائل ساذجة إلى بيروت


    الرسالة الأولى
    كيف هي الأحوال ؟
    نسألكم . ونحن ندري جيداً
    سذاجة السؤال .
    نسألكم .
    ونحن كالأيتام في جنازة الجمال .
    الرسالة الثانية
    ألم تبيعوا قمراً .. لتشتروا زلزال ؟
    والقلوع ..
    والرمال ..
    ألم تبيعوا الكرز الأحمر في غاباتكم
    والزعتر البري ..
    والوزال ؟
    ألم تبيعوا ؟
    شجر التفاح .. والعصفور ..
    والتنور .. والشلال ؟
    وضحكة الأطفال ؟
    ألم تبيعوا وجع النايات في جرودكم
    وزرقة الموال ؟
    ألم تبيعوا جنةً
    كي تسكنوا الأطلال ؟
    الرسالة الثالثة
    يا أصدقاء الشعر ، في بيروت
    ألم تبيعوا آخر النجوم في سمائكم ؟
    ألم تبيعوا ؟
    ما تبقى من حلى نسائكم
    ألم تبيعوا للميلشيات التي تجلدكم
    آخر خيطٍ من قميص الشعر ؟
    الرسالة الرابعة
    يا أصدقاء الصبر ، في بيروت
    قولوا لنا :
    في أي أرضٍ يزرعون الصبر ؟
    قولوا لنا :
    هل ممكنٌ أن تنهض الوردة من فراشها ؟
    ويستفيق العطر .
    وأن يفيض الحبر .
    من بعد ما هم شطبوا
    أجمل سطرٍ في كتاب العمر ...
    في أي أرضٍ يزرعون الصبر ؟
    قولوا لنا :
    هل ممكنٌ أن تنهض الوردة من فراشها ؟
    ويستفيق العطر .
    هل ممكنٌ أن ترجع الحروف من غربتها ؟
    وأن يفيض الحبر .
    هل ممكنٌ أن نستعيد عمرنا ؟
    من بعد ما هم شطبوا
    أجمل سطرٍ في كتاب العمر ...




    **************


    أريد ان أعيش


    ساعديني على الخروج حياً..
    من متاهات الشفتين المكتنزتين.. والشعر الأسود
    إن معركتي معك ليست متكافئه
    فأنا لست سوى سمكةٍ صغيره
    تسبح في حوض من النحاس السائل
    ساعديني على التقاط أنفاسي
    فإن نبضي لم يعد طبيعياً
    ووقتي صار مرهوناً بمزاجية نهديك
    فإذا ناما نمت..
    وإذا استيقظا استيقظت
    ساعديني على التفريق بين بدايات أصابعي
    ونهايات عمودك الفقري..
    ساعديني على السفر من خريطة جسدك
    فإنني أريد أن أعيش...




    *************


    أسألك الرحيلا


    لنفترق قليلا..
    لخير هذا الحب يا حبيبي
    وخيرنا..
    لنفترق قليلا
    لأنني أريد أن تزيد في محبتي
    أريد أن تكرهني قليلا
    بحق ما لدينا..
    من ذكرٍ غاليةٍ كانت على كلينا..
    بحق حبٍ رائعٍ..
    ما زال منقوشاً على فمينا
    ما زال محفوراً على يدينا..
    بحق ما كتبته.. إلي من رسائل..
    ووجهك المزروع مثل وردةٍ في داخلي..
    وحبك الباقي على شعري على أناملي
    بحق ذكرياتنا
    وحزننا الجميل وابتسامنا
    وحبنا الذي غدا أكبر من كلامنا
    أكبر من شفاهنا..
    بحق أحلى قصة للحب في حياتنا
    أسألك الرحيلا
    لنفترق أحبابا..
    فالطير في كل موسمٍ..
    تفارق الهضابا..
    والشمس يا حبيبي..
    تكون أحلى عندما تحاول الغيابا
    كن في حياتي الشك والعذابا
    كن مرةً أسطورةً..
    كن مرةً سرابا..
    وكن سؤالاً في فمي
    لا يعرف الجوابا
    من أجل حبٍ رائعٍ
    يسكن منا القلب والأهدابا
    وكي أكون دائماً جميلةً
    وكي تكون أكثر اقترابا
    أسألك الذهابا..
    لنفترق.. ونحن عاشقان..
    لنفترق برغم كل الحب والحنان
    فمن خلال الدمع يا حبيبي
    أريد أن تراني
    ومن خلال النار والدخان
    أريد أن تراني..
    لنحترق.. لنبك يا حبيبي
    فقد نسينا
    نعمة البكاء من زمان
    لنفترق..
    كي لا يصير حبنا اعتيادا
    وشوقنا رمادا..
    وتذبل الأزهار في الأواني..
    كن مطمئن النفس يا صغيري
    فلم يزل حبك ملء العين والضمير
    ولم أزل مأخوذةً بحبك الكبير
    ولم أزل أحلم أن تكون لي..
    يا فارسي أنت ويا أميري
    لكنني.. لكنني..
    أخاف من عاطفتي
    أخاف من شعوري
    أخاف أن نسأم من أشواقنا
    أخاف من وصالنا..
    أخاف من عناقنا..
    فباسم حبٍ رائعٍ
    أزهر كالربيع في أعماقنا..
    أضاء مثل الشمس في أحداقنا
    وباسم أحلى قصةٍ للحب في زماننا
    أسألك الرحيلا..
    حتى يظل حبنا جميلا..
    حتى يكون عمره طويلا..
    أسألك الرحيلا..




    ***************


    أصهار الله


    1
    إلا دعا الناس إلى المسجد ..
    يوم الجمعه ..
    وقال في خطبته العصماء
    بأنه من أولياء الله ...
    وأصفياء الله ..
    وأصدقاء الله ...
    2
    لهذه المدينة المقهورة ،
    المكسورة ،
    الحزينه ...
    إلا ادعى ، بأنه الممثل الشخصي ،
    والناطق باسم الله ..
    فهل من المسموح ،
    أن أسأله تعالى ..
    هل أنت قد أعطيتهم وكالةً
    مختومةً .. موقعه ؟ ..
    كي يجلسوا على رقاب شعبنا
    إلى الأبد ....
    هل أنت قد أمرتهم
    أن يخربوا هذا البلد ؟
    ويسحقونا كالصراصير ،
    بأمر الله ..
    ويضربونا بالبساطير ،
    بأمر الله ...
    فإن سألت حاكماً منهم
    من الذي ولاك في الدنيا على أمورنا ؟
    قال لنا : يا جهله ..
    أما علمتم أنني ..
    أصبحت صهر الله ؟؟
    3
    أريد أن أصرخ:
    هل أنت عينت وزير المال ؟
    إذن .. لماذا انفجر الفقر ؟
    لماذا انفجر الصبر ؟
    لماذا ساءت الأحوال ؟
    وأصبح الصحن الرئيسي هو الزباله ...
    وأصبح العصفور في بلادنا ..
    لا يجد النخاله ...
    فهل غلاء الخبز ..
    شأنٌ من شؤون الله ؟؟
    وهل غلاء الفول ؟. والحمص ..
    والطرشي ..
    والجرجير ..
    شأنٌ من شؤون الله ؟...
    وهل غلاء الموت، والأكفان،
    شأنٌ من شؤون الله ؟
    إذن لماذا يأكل الكبار كافياراً
    ونحن نأكل النعال ؟
    إذن .. لماذا يشرب الضباط وسكياً
    ونحن نشرب الأوحال؟
    إذن.. لماذا لا يفرق الفقير في بلادنا
    بين رغيف الخبز .. والهلال ...
    إذن.. لماذا في بطون أمهاتهم
    ينتحر الأطفال؟...
    4
    أريد أن أسأله تعالى.
    هل أنت قد علمتهم
    ويغسلوا دماغنا ..
    ويستبوا نساءنا ..
    ويركبونا بدل الحمير والخيول ..
    أريد أن أسأله تعالى
    هل أنت قد أمرتهم ؟
    أن يكسروا عظامنا ..
    ويكسروا أقلامنا ...
    ويقتلوا الفاعل والمفعول
    ويمنعوا الأزهار أن تنبت في الحقول ؟؟.
    5
    أريد أن أسأل:
    يا الله ..
    هل أنت قد أعطيتهم
    ليشتروا فرساي .. والمملكة المتحدة
    ويشتروا بابل.. والحدائق المعلقه
    ويشتروا الصحافة المرتزقة ...
    هل أنت قد أعطيتهم شكاً على بياض ؟
    ليشتروا التاج البريطاني .. والقصور ..
    ويشتروا النساء في الأقفاص ، كالطيور
    والقمر الأخضر في سماء نيسابور ؟؟
    6
    أريد أن أسأل:
    يا الله..
    هل أنت قد صاهرتهم
    حقاً؟..
    يصبح صهر الله ؟؟
    أريد أن أسأل:
    يا الله..
    هل أنت قد صاهرتهم
    حقاً؟..
    وهل من قاتلٍ لشعبه
    يصبح صهر الله ؟؟


    *********************




    أعراس


    كل قصائدي...
    تزوجت -والحمد لله -
    ولم يبق عندي في البيت
    قصيدةٌ واحدةٌ، لم يأت نصيبها
    لذلك يكرهني.. كل من لديه
    بنتٌ عانس
    أو قصيدةٌ عانس.




    *********************


    أفكر .. أينا أسعد


    اليوميات
    (12)
    أفكر : أينا أسعد ؟
    أنا .. أم قطنا الأسود ؟
    أنا ؟
    أم ذلك الممدود .. سلطاناً على المقعد ؟
    سعيداً تحت فروته ..
    كربٍ ، مطلقٍ ، مفرد ..
    أفكر : أينا حرٌ
    ومن منا طليق اليد
    أنا أم ذلك الحيوان
    يلحس فروه الأجعد ؟
    أمامي كائنٌ حرٌ ..
    يكاد ، للطفه ، يعبد
    لهذا القط .. عالمه
    له طررٌ .. له مسند
    له في السطح مملكةٌ
    وراياتٌ له تعقد ..
    له حريةٌ .. وأنا
    أعيش يقمقمٍ موصد ..




    ****************




    أقاوم كل أسواري


    اليوميات
    (34)
    أقاوم كل أسواري ..
    أقاوم واقعي المصنوع
    من قشٍ وفخار ..
    أقاوم كل أهل الكهف ، والتنجيم ، والزار ..
    تواكلهم
    تآكلهم
    تناسلهم كأبقار ..
    أمامي ألف سيافٍ وسيافٍ
    وخلفي ألف جزارٍ وجزار ..
    فيا ربي !
    أليس هناك من عارٍ سوى عاري ؟
    ويا ربي ؟
    أليس هناك من شغلٍ
    لهذا الشرق ..
    غير حدود زناري ؟؟...
    أليس هناك من شغلٍ
    لهذا الشرق ..
    غير حدود زناري ؟؟...




    *************




    أكبر من كل الكلمات


    سيدتي ! عندي في الدفتر
    ترقص آلاف الكلمات
    واحدةٌ في ثوبٍ أصفر
    واحدةٌ في ثوبٍ أحمر
    يحرق أطراف الصفحات
    أنا لست وحيداً في الدنيا
    عائلتي .. حزمة أبيات
    أنا شاعر حبٍ جوالٌ
    تعرفه كل الشرفات
    تعرفه كل الحلوات
    عندي للحب تعابيرٌ
    ما مرت في بال دواة
    الشمس فتحت نوافذها
    و تركت هنالك مرساتي
    و قطعت بحاراً .. و بحاراً
    أنبش أعماق الموجات
    أبحث في جوف الصدفات
    عن حرفٍ كالقمر الأخضر
    أهديه لعيني مولاتي
    ---
    سيدتي ! في هذا الدفتر
    تجدين ألوف الكلمات
    الأبيض منها و .. و الأحمر
    الأزرق منها و .. و الأصفر
    لكنك .. يا قمري الأخضر
    أحلى من كل الكلمات
    أكبر من كل الكلمات


    **********






    ألا تجلسين قليلا


    ألا تجلسين قليلاً
    ألا تجلسين؟
    فإن القضية أكبر منك.. وأكبر مني..
    كما تعلمين..
    وما كان بيني وبينك..
    لم يك نقشاً على وجه ماء
    ولكنه كان شيئاً كبيراً كبيراً..
    كهذي السماء
    فكيف بلحظة ضعفٍ
    نريد اغتيال السماء؟..
    ألا تجلسين لخمس دقائق أخرى؟
    ففي القلب شيءٌ كثير..
    وحزنٌ كثيرٌ..
    وليس من السهل قتل العواطف في لحظات
    وإلقاء حبك في سلة المهملات..
    فإن تراثاً من الحب.. والشعر.. والحزن..
    والخبز.. والملح.. والتبغ.. والذكريات
    يحاصرنا من جميع الجهات
    فليتك تفتكرين قليلاً بما تفعلين
    فإن القضية..
    أكبر منك.. وأكبر مني..
    كما تعلمين..
    ولكنني أشعر الآن أن التشنج ليس علاجاً
    لما نحن فيه..
    وأن الحمامة ليست طريق اليقين
    وأن الشؤون الصغيرة بيني وبينك..
    ليست تموت بتلك السهوله
    وأن المشاعر لا تتبدل مثل الثياب الجميله..
    أنا لا أحاول تغيير رأيك..
    إن القرار قرارك طبعاً..
    ولكنني أشعر الآن أن جذورك تمتد في القلب،
    ذات الشمال ، وذات اليمين..
    فكيف نفك حصار العصافير، والبحر،
    والصيف، والياسمين..
    وكيف نقص بثانيتين؟
    شريطاً غزلناه في عشرات السنين..
    - سأسكب كأساً لنفسي..
    - وأنت؟
    تذكرت أنك لا تشربين..
    أنا لست ضد رحيلك.. لكن..
    أفكر أن السماء ملبدةٌ بالغيوم..
    وأخشى عليك سقوط المطر
    فماذا يضيرك لو تجلسين؟
    لحين انقطاع المطر..
    وما يضيرك؟
    لو تضعين قليلاً من الكحل فوق جفونك..
    أنت بكيت كثيراً..
    ومازال وجهك رغم اختلاط دموعك بالكحل
    مثل القمر..
    أنا لست ضد رحيلك..
    لكن..
    لدي اقتراح بأن نقرأ الآن شيئاً من الشعر.
    عل قليلاً من الشعر يكسر هذا الضجر..
    ... تقولين إنك لا تعجبين بشعري!!
    سأقبل هذا التحدي الجديد..
    بكل برودٍ.. وكل صفاء
    وأذكر..
    كم كنت تحتفلين بشعري..
    وتحتضنين حروفي صباح مساء..
    وأضحك..
    من نزوات النساء..
    فليتك سيدتي تجلسين
    فإن القضية أكبر منك .. وأكبر مني..
    كما تعلمين..
    أما زلت غضبى؟
    إذن سامحيني..
    فأنت حبيبة قلبي على أي حال..
    سأفرضً أني تصرفت مثل جميع الرجال
    ببعض الخشونه..
    وبعض الغرور..
    فهل ذاك يكفي لقطع جميع الجسور؟
    وإحراق كل الشجر..
    أنا لا أحاول رد القضاء ورد القدر..
    ولكنني أشعر الآن..
    أن اقتلاعك من عصب القلب صعبٌ..
    وإعدام حبك صعبٌ..
    وعشقك صعبٌ
    وكرهك صعبٌ..
    وقتلك حلمٌ بعيد المنال..
    فلا تعلني الحرب..
    إن الجميلات لا تحترفن القتال..
    ولا تطلقي النار ذات اليمين،
    وذات الشمال..
    ففي آخر الأمر..
    لا تستطيعي اغتيال جميع الرجال..
    لا تستطيعي اغتيال جميع الرجال..






    ***************






    أمام قصرها


    متي تجيئين ؟ قولي
    لموعدٍ مستحيل
    الوقوع .. فوق الحصول
    وأنت . لا شيء إلا
    وأنت خيط سرابٍ
    يموت قبل الوصول
    في جبهة الإزميل ..
    ***
    انزياح سترٍ صقيل
    يلهو الشتاء بشعري
    أشقى .. وأنت استليني
    طيفٌ تثلج خلف
    الزجاج .. هيا افتحي لي ..
    من أنت ؟ وارتاع نهدٌ
    طفلٌ .. كثير الفضول
    تفتا القميص الكسول
    أوجعت أكداس لوزٍ
    أنا بقايا البقايا
    من عهد جر الذيول
    كصفحة الإنجيل
    ومن طويلٍ .. طويل ..
    وكنت أغمس وجهي
    في شكل وجهك أقرا
    شكل الإله الجميل ..
    متى ؟ وردت صلاتي
    مع انهماز السدول
    أنا بقايا البقايا
    من عهد جر الذيول
    أهواك مذ كنت صغرى
    كصفحة الإنجيل
    ومن زمانٍ .. زمانٍ
    ومن طويلٍ .. طويل ..
    وكنت أغمس وجهي
    في شعرك المجدول
    في شكل وجهك أقرا
    شكل الإله الجميل ..
    ***
    متى ؟ وردت صلاتي
    مع انهماز السدول




    *************


    أنا بمحارتي السوداء


    اليوميات
    (4)
    أنا بمحارتي السوداء..
    ضوء الشمس يوجعني
    وساعة بيتنا البلهاء
    تعلكني
    وتبصقني ..
    مجلاتي مبعثرةٌ ..
    وموسيقاي تضجرني .
    مع الموتى .. أعيش أنا
    مع الأطلال والدمن
    جميع أقاربي موتى
    بلا قبرٍ ولا كفن ..
    أبوح لمن؟ ولا أحدٌ
    من الأموات يفهمني
    أثور أنا على قدري
    على صدأي ..
    على عفني ..
    وبيتٍ كل ما من فيه
    يعاديني ويكرهني ..
    نوافذه
    ستائره
    تراب الأرض يكرهني
    أدق بقبضتي الأبواب ،
    والأبواب ترفضني
    بظفري .. أحفر الجدران
    أجلدها وتجلدني ..
    أنا في منزل الموتى ..
    فمن من قبضة الموتى ؟.
    يحررني ؟


    *************


    أنا محرومة


    لا أمه لانت .. ولا أمي
    وحبه ينام في عظمي
    شالي . فلي شالٌ من الغيم
    أو أوصدوا الشباك كي لا أرى
    ما أشفق الناس على حبنا
    وأشفقت مساند الكرم
    فهل تراهم عطروا همي
    أما بذرنا الرصد والميجنا
    قوافل الأقمار من رسمه
    وما تبقى كله رسمي ..
    أدرك خصرٌ نعمة الضم
    من فضلنا ، من بعض أفضالنا
    قوافل الأقمار من رسمه
    وما تبقى كله رسمي ..
    وقبلنا لا شال شالٌ .. ولا
    أدرك خصرٌ نعمة الضم
    من فضلنا ، من بعض أفضالنا
    أنا اخترعنا عالم الحلم ..






    ***************




    أنا والفصول


    لم يكن الربيع صديقي
    في يومٍ من الأيام.
    ولا تحمست
    لطبقات الطلاء الحمر، والأزرق
    التي يضعها على وجهه..
    ولا للأشجار التي تقلد
    راقصات الـ (فولي بيرجير)
    الخريف وحده..
    هو الذي يشبهني.


    *************


    أنامل


    لمحتها .. إذ نسلت
    قفازها المعطرا
    وقالت : هل ترى ؟
    أرشق من أصابعي
    أنظر يدي .. وانفلت
    الحرير فوقي أنهرا
    معي يدٌ جميلةٌ
    تغزل شمعاً أصفرا
    من النجوم قطرا
    ترشق دربي جوهرا
    أناملٌ .. كأضلع البيان
    مرصوفةٌ ، ترجو بنان
    عازفٍ لتجهرا
    في النور خاتم الهوى
    غفا شراعاً أشقرا
    مغنياً مستبشرا
    أرجوك .. ردي مخلباً
    أخاف إن جن الهوى
    أن تشهريه خنجرا
    ***
    في النور خاتم الهوى
    غفا شراعاً أشقرا
    حط على إصبعها
    مغنياً مستبشرا
    أرجوك .. ردي مخلباً
    عني ، غميساً أحمرا ..
    أخاف إن جن الهوى
    أن تشهريه خنجرا




    ***********************


    أوعية الصديد


    " لا.. لا أريد.."
    "المرة الخمسون.. إني لا أريد.."
    ودفنت رأسك في المخدة يا بليد
    وأدرت وجهك للجدار.. أيا جداراً من جليد
    وأنا وراءك – يا صغير النفس- نابحة الوريد
    شعري على كتفي بديد..
    والريح تفتل مقبض الباب الوصيد
    ونباح كلبٍ من بعيد
    والحارس الليلي، والمزراب متصل النشيد..
    حتى الغطاء .. سرقته
    وطعنت لي الأمل الوحيد
    أملي الذي مزقته..
    أملي الوحيد..
    ماذا أريد؟
    وقبيل ثانيتين..
    كنت تجول كالثور الطريد
    والآن..
    أنت بجانبي..
    قفصٌ من اللحم القديد..
    ما أشنع اللحم القديد..
    *
    ماذا أريد؟
    يا وارثاً عبد الحميد..
    والمتكى التركي، والنرجيلة الكسلى تئن وتستعيد
    والشركسيات السبايا حول مضجعه الرغيد
    يسقطن فوق بساطه..
    جيداً فجيد..
    وخليفة الإسلام، والملك السعيد
    يرمي.. ويأخذ ما يريد..
    لا.. لم يمت عبد الحميد
    فلقد تقمص فيكم عبد الحميد
    حتى هنا. حتى على السرر المقوسة الحديد
    نحن النساء لكم عبيد
    وأحط أنواع العبيد..
    كم مات تحت سياطكم نهدٌ شهيد
    وبكى من استئثاركم خصرٌ عميد..
    ماذا أريد؟
    لا شيء. يا سفاح. يا قرصان. يا قبو الجليد
    فأنا وعاءٌ للصديد..
    يا ويل أوعية الصديد..
    هي ليست تملك .. أن تريد ولا تريد..


    ***************


    آخر عصفور يخرج من غرناطة


    1
    عيناك.. آخر مركبين يسافران
    فهل هنالك من مكان؟
    إني تعبت من التسكع في محطات الجنون
    وما وصلت إلى مكان..
    عيناك آخر فرصتين متاحتين
    لمن يفكر بالهروب..
    وأنا.. أفكر بالهروب..
    عيناك آخر ما تبقى من عصافير الجنوب
    عيناك آخر ما تبقى من حشيش البحر،
    آخر ما تبقى من حقول التبغ،
    آخر ما تبقى من دموع الأقحوان
    عيناك.. آخر زفةٍ شعبيةٍ تجري
    وآخر مهرجان..
    آخر ما تبقى من مكاتيب الغرام
    ويداك.. آخر دفترين من الحرير..
    عليهما..
    سجلت أحلى ما لدي من الكلام
    العشق يكويني، كلوح التوتياء،
    ولا أذوب..
    والشعر يطعنني بخنجره..
    وأرفض أن أتوب..
    إني أحبك..
    ظلي معي..
    ويبقى وجه فاطمةٍ
    يحلق كالحمامة تحت أضواء الغروب
    ظلي معي.. فلربما يأتي الحسين
    وفي عباءته الحمائم، والمباخر، والطيوب
    ووراءه تمشي المآذن، والربى
    وجميع ثوار الجنوب..
    3
    عيناك آخر ساحلين من البنفسج
    فكرت أن الشعر ينقذني..
    ولكن القصائد أغرقتني..
    ولكن النساء تقاسمتني..
    أحبيبتي:
    أعجوبةٌ أن ألتقي امرأةً بهذا الليل،
    ترضى أن ترافقني..
    أعجوبةٌ أن يكتب الشعراء في هذا الزمان.
    أعجوبةٌ أن القصيدة لا تزال
    تمر من بين الحرائق والدخان
    تنط من فوق الحواجز، والمخافر، والهزائم،
    كالحصان
    أعجوبةٌ.. أن الكتابة لا تزال..
    برغم شمشمة الكلاب..
    ورغم أقبية المباحث،
    مصدراً للعنفوان...
    4
    الماء في عينيك زيتيٌ..
    رماديٌ..
    نبيذيٌ..
    وأنا على سطح السفينة،
    مثل عصفورٍ يتيمٍ
    لا يفكر بالرجوع..
    بيروت أرملة العروبة
    والطوائف،
    والجريمة، والجنون..
    بيروت تذبح في سرير زفافها
    والناس حول سريرها متفرجون
    بيروت..
    تنزف كالدجاجة في الطريق،
    فأين فر العاشقون؟
    بيروت تبحث عن حقيقتها،
    وتبحث عن قبيلتها..
    وتبحث عن أقاربها..
    ولكن الجميع منافقون..
    5
    عيناك.. آخر رحلةٍ ليليةٍ
    وحقائبي في الأرض تنتظر الهبوب
    تتوسل الأشجار باكيةً لآخذها معي
    أرأيتم شجراً يفكر بالهروب؟
    والخيانة، والذنوب..
    هذا هو الزمن الذي فيه الثقافة،
    والكتابة،
    والكرامة،
    والرجولة في غروب
    ودفاتري ملأى بآلاف الثقوب..
    النفط يستلقي سعيداً تحت أشجار النعاس،
    وبين أثداء الحريم..
    هذا الذي قد جاءنا
    بثياب شيطانٍ رجيم...
    النفط هذا السائل المنوي..
    لا القومي..
    لا الشعبي
    هذا الأرنب المهزوم في كل الحروب
    النفط مشروب الأباطرة الكبار،
    وليس مشروب الشعوب..
    كيف الدخول إلى القصيدة يا ترى؟
    والنفط يشري
    ألف منتجٍ (بماربيا)...
    ويشري نصف باريسٍ..
    ويشري نصف ما في (نيس) من شمسٍ وأجسادٍ..
    ويشري ألف يختٍ في بحار الله..
    يشري ألف إمرأةٍ بإذن الله..
    لا يشتري سيفاً لتحرير الجنوب..
    7
    عيناك.. آخر ما تبقى من شتول النخل
    في وطني الحزين.
    وهواك أجمل ثورةٍ بيضاء..
    تعلن من ملايين السنين
    كوني معي امرأةً..
    كوني معي شعراً
    يسافر دائماً عكس الرياح..
    كوني معي جنيةً
    لا يبلغ العشاق ذروة عشقهم
    إلا إذا التحقوا بصف الغاضبين..
    أحبيبتي:
    إني لأعلن أن ما في الأرض من عنبٍ وتين
    حقٌ لكل المعدمين
    وبأن كل الشعر .. كل النثر..
    كل الكحل في العينين..
    كل اللؤلؤ المخبوء في النهدين..
    حقٌ لكل الحالمين..
    كوني معي..
    ولسوف أعلن أن شمس الله،
    ولسوف أعلن دونما حرجٍ
    بأن الشعر أقوى من جميع الحاكمين...
    حقٌ لكل المعدمين
    وبأن كل الشعر .. كل النثر..
    كل الكحل في العينين..
    كل اللؤلؤ المخبوء في النهدين..
    كل العشب، كل الياسمين
    حقٌ لكل الحالمين..
    كوني معي..
    ولسوف أعلن أن شمس الله،
    ولسوف أعلن دونما حرجٍ
    بأن الشعر أقوى من جميع الحاكمين...
    حقٌ لكل المعدمين
    وبأن كل الشعر .. كل النثر..
    كل الكحل في العينين..
    كل اللؤلؤ المخبوء في النهدين..
    كل العشب، كل الياسمين
    حقٌ لكل الحالمين..
    كوني معي..
    ولسوف أعلن أن شمس الله،
    تشبه في استدارتها رغيف الجائعين
    ولسوف أعلن دونما حرجٍ
    بأن الشعر أقوى من جميع الحاكمين




    *************




    أبو جهل يشتري (فليت ستريت)


    1
    هل اختفت من لندن؟
    باصاتها الجميلة الحمراء .
    وصارت النوق التي جئنا بها من يثربٍ
    واسطة الركوب ،
    في عاصمة الضباب؟
    تسرب البدو إلى
    قصر بكنغهامٍ ،
    وناموا في سرير الملكه
    والإنجليز ،لملموا تاريخهم...
    وانصرفوا..
    واحترفوا الوقوف -مثلما كنا-
    على الأطلال....
    3
    في (سوهو)
    وفي (فيكتوريا)..
    يشمرون ذيل دشداشاتهم
    ويرقصون الجاز...
    4
    هل أصبحت انجلترا؟
    وسمفونية النعال؟؟
    5
    هل أصبحت إنجلترا؟
    تمشي على الرصيف، بالخف.. وبالعقال؟
    سبحانه مغير الأحوال!!
    6
    عنترةٌ ... يبحث طول الليل، عن روميةٍ
    بيضاء كالزبدة..
    أو مليسة الفخذين .. كالهلال .
    من غير ملحٍ - في مدى دقيقةٍ-
    ويرفع السروال!!
    7
    لم يبق في الباركات..
    لا بطٌ، ولا زهرٌ، ولا أعشاب .
    قد سرح الماعز في أرجائها
    وفرت الطيور سمائها
    8
    ها هم بنو عبسٍ.. على مداخل المترو
    يعبون كؤوس البيرة المبرده..
    وينهشون قطعةٍ..
    من نهد كل سيده..
    9
    في بورصة الريال؟..
    هل أصبحت إنجلترا عاصمة الخلافه؟
    وأصبح البترول يمشي ملكاً ..
    في شارع الصحافه؟؟
    10
    جرائدٌ..
    جرائدٌ..
    تنتظر الزبون في ناصية الشارع،
    كالبغايا..
    جرائدٌ ، جاءت إلى لندن ،
    كي تمارس الحريه..
    إلى سبايا..
    11
    جئنا لأوروبا..
    لكي نشرب من منابع الحضاره
    جئنا.. لكي نبحث عن نافذة بحريةٍ
    من بعدما سدوا علينا عنق المحاره
    جئنا.. لكي نكتب حرياتنا
    من بعد أن ضاقت على أجسادنا العباره
    لكننا.. حين امتلكنا صحفاً ،
    تحولت نصوصنا
    12
    جئنا لأوروبا
    لكي نستنشق الهواء
    جئنا..
    لكي نعرف ما ألوانها السماء؟
    جئنا..
    هروباً من سياط القهر، والقمع،
    ومن أذى داحس والغبراء..
    لكننا.. لم نتأمل زهرةً جميلةً
    ولم نشاهد مرةً، حمامةً بيضاء.
    وظلت الصحراء في داخلنا..
    13
    من كل صوبٍ.. يهجم الجراد.
    ويأكل الشعر الذي نكتبه..
    ويشرب المداد.
    من كل صوبٍ.. يهجم (الإيدز) على تاريخنا
    ويحصد الأرواح، والأجساد.
    من كل صوبٍ.. يطلقون نفطهم علينا
    ويقتلون أجمل الجياد..
    فكاتبٌ مدجنٌ..
    وكاتبٌ مستأجرٌ..
    وكاتبٌ يباع في المزاد
    وصار للبترول في تاريخنا، نقاد؟؟
    14
    للواحد الأوحد.. في عليائه
    تزدان كل الاغلفه.
    وتكتب المدائح المزيفة..
    ويزحف الفكر الوصولي على جبينه
    ليلثم العباءة المشرفه ..
    هل هذه صحافةٌ..
    أم مكتبٌ للصيرفه؟؟
    15
    كل كلامٍ عندهم ، محرمٌ .
    كل كتابٍ عندهم، مصلوب .
    فكيف يستوعب ما نكتبه؟
    16
    على الذي يريد أن يفوز
    في رئاسة التحرير..
    عليه .. أن يبوس
    في الصباح ، والمساء
    ركبة الأمير ..
    عليه.. ان يمشي على أربعةٍ
    كي يركب الأمير!!..
    لا يبحث الحاكم في بلادنا
    عن مبدعٍ..
    وإنما يبحث عن أجير..
    18
    يعطي طويل العمر.. للصحافة المرتزقه
    وبعدها..
    ينفجر النباح.. والشتائم المنسقه ...
    19
    ما لليساريين من كتابنا؟
    قد تركوا (لينين) خلف ظهرهم
    وقرروا..
    أن يركبوا الجمال!!
    20
    لكي ننعم في حرية التعبير
    ونغسل الغبار عن أجسادنا
    ونزرع الأشجار في حدائق الضمير
    فكيف أصبحنا، مع الأيام،
    في مضافة الإسكندر الكبير .؟.؟
    21
    كل العصافير التي
    كانت تشق زرقة السماء،
    في بيروت..
    قد أحرق البترول كبرياءها
    وريشها الجميل..
    والحناجر..
    فهي على سقوف لندنٍ..
    تموت...
    يستعملون الكاتب الكبير.. في أغراضهم
    كربطة الحذاء..
    وعندما يستنزفون حبره..
    وفكره..
    يرمونه ، في الريح، كالأشلاء..
    23
    هذا له زاويةٌ يوميةٌ..
    هذا له عمود..
    طريقة الركوع..
    والسجود..
    24
    لا ترفع الصوت.. فأنت آمن .
    ولا تناقش أبداً مسدساً..
    او حاكماً فرداً..
    فأنت آمن..
    وكن بلا لونٍ، ولا طعمٍ، ولا رائحةٍ..
    وكن بلا رأيٍ..
    ولا قضيةٍ كبرى..
    واكتب عن الطقس ،
    وعن حبوب منع الحمل - إن شئت-
    فأنت آمن..
    هذا هو القانون في مزرعة الدواجن..
    25
    كيف ترى، نؤسس الكتابه؟
    والرمل في عيوننا
    والشمس من قصدير
    والكاتب الخارج عن طاعتهم
    يذبح كالبعير..
    26
    أيا طويل العمر:
    وتشتري الأقلام بالأرطال..
    لسنا نريد أي شيءٍ منك..
    فانكح جواريك كما تريد..
    واذبح رعاياك كما تريد..
    وحاصر الأمة بالنار.. وبالحديد..
    لا أحدٌ..
    يريد منك ملكك السعيد..
    لا أحدٌ يريد أن يسرق منك جبة الخلافه..
    فاشرب نبيذ النفط عن آخره..
    واترك لنا الثقافه....
    وعن حبوب منع الحمل - إن شئت-
    فأنت آمن..
    هذا هو القانون في مزرعة الدواجن..
    25
    كيف ترى، نؤسس الكتابه؟
    في مثل هذا الزمن الصغير.
    والرمل في عيوننا
    والشمس من قصدير
    والكاتب الخارج عن طاعتهم
    يذبح كالبعير..
    26
    أيا طويل العمر:
    يا من تشتري النساء بالأرطال..
    وتشتري الأقلام بالأرطال..
    لسنا نريد أي شيءٍ منك..
    فانكح جواريك كما تريد..
    واذبح رعاياك كما تريد..
    وحاصر الأمة بالنار.. وبالحديد..
    لا أحدٌ..
    يريد منك ملكك السعيد..
    لا أحدٌ يريد أن يسرق منك جبة الخلافه
  2. بواسطة بهلول الرشيد

    شكرا لك مرتجى
  3. بواسطة مرتجى العامري

    الشكر لمرورك ابو زهراء
  4. بواسطة عطر الامير

    وهل هناك اروع من امير الشعر
    نزار سيد شعراء العشق
    شكرا مرتجى
  5. بواسطة مرتجى العامري

    شكرا لطيب مرورك
  6. بواسطة الحُـــر

    مجهود رائع .. ولكنك أروع
    شُكراً لك يا صديقي .. أحسنت الأختيار .