منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع القطاع الخاص متخوف من تنفيذ المشاريع الاسكانية

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    بغداد – مصطفى الهاشمي دعا المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي القطاع الخاص إلى الدخول بقوة لردم الفجوة الحاصلة جراء تراجع أسعار النفط وتأثيرها على تنفيذ المشاريع الحكومية الخدمية ومنها الاسكانية ، مشيراً إلى انه لايزال قلقاً وخائفاً من الدخول بقوة في الساحة الاقتصادية. واضاف الهنداوي في تصريح لـ»الصباح» : ان تخوف القطاع الخاص من بدء تنفيذ استثماراته الاسكانية انعكس على الواقع الاقتصادي وزاد تأثر المواطن به بصورة مباشرة. واشار إلى ابرز ما أثر في وضع المواطن، إلى جانب الوضع المادي، هو مشكلة السكن التي تعمل الحكومة جاهدة على حلها من خلال توفير وحدات سكنية باعتماد خطة التنمية الخمسية التي اعطت قطاع السكن اهتماماً واسعاً ومهماً في اطار القطاعات التي تناولتها الخطة لكون البلد يواجه مشكلة أصبحت حادة وهي مشكلة السكن. واوضح ان سبب المشكلة انه طيلة العقود الماضية من 1980 وللسنوات الأخيرة لم تكن هناك مشاريع حقيقية لمعالجة أزمة السكن ما فاقم من حجم المشكلة ، نحن اليوم نتحدث عن الحاجة إلى أكثر من 3 ملايين وحدة سكنية الفعلية في ضوء نمو معدل السكان السنوية التي تقترب من 3 بالمئة بمعنى ان سكان العراق يزدادون سنوياً مليون نسمة وبالتالي فإن هذه الزيادة لم ترافقها عملية توسع في معالجة الأزمة وبناء مجمعات جديدة. التوجهات اليوم في اطار البرنامج الحكومي والمعالجات التي وضعتها الوزارة لإعادة ترتيب اولوية تنفيذ المشاريع الاستثمارية اعطت قطاع الاسكان في صدارة القائمة من خلال الاستثمار أو الدفع بالآجل ، مؤكداً وجود توجه في هذا المنحى. من جانب آخر فإن ستراتيجية الحد من الفقر تناولت هذا الجانب، لكون الفقراء هم الأكثر تضرراً من أزمة السكن بحيث انهم في احيان كثيرة لايمتلكون القدرة على دفع مبالغ الإيجار ، مشيراً إلى مباشرة الوزارة بهذا العمل تجسد من خلال بناء مجمع سكني في واسط يضم 300 وحدة سكنية إلى جانب مشروع مماثل بالسعة ذاتها في محافظة كركوك . وتابع .. حسب توجيهات مجلس الوزراء فإن الحكومة تتحمل نسبة 50 بالمئة من الكلفة والنصف الآخر يتم دفعه من قبل الفقراء المستفيدين وتم تحديد سعر الوحدة بـ 40مليون دينار ويقسط مبلغ 20 مليون دينار على الاسر الفقيرة على مدى 20 سنة ليدفع المواطن 75 ألف دينار شهرياً. وأكد ان الظرف الاقتصادي الذي يمر به البلد اثر في تنفيذ بقية المشاريع في المحافظات. تجدر الاشارة إلى ان أسعار قطع الاراضي في عموم العراق تراجعت بشكل ملحوظ جراء نقص السيولة ما يتيح لشركات القطاع الخاص الرصينة والمتخصصة الافادة من هذا الظرف لتنفيذ مشاريع الاسكان التي ستسهم بشكل كبير في التخفيف من حدة أزمة السكن. وعن طرح الاستثمار في القطاع السكني قال الهنداوي : ان استثمارات القطاع الخاص تعنى بها الهيئة الوطنية للاستثمار في حين ان وزارة التخطيط معنية بالاستثمار الحكومي في قطاع الاسكان. ولفت الهنداوي إلى ان تنفيذ المشاريع الاسكانية الحكومية يكون من قبل وزارتي الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال كونهما الجهتين القطاعيتين المعنيتين بالتنفيذ. ودعى القطاع الخاص إلى ملء هذا الفراغ الذي تركه الجانب الحكومي بسبب الأزمة الاقتصادية إذ كان يفترض بالقطاع الخاص أن يباشر باستثماراته في هذا المجال ولكنه لايزال قلقاً وخائفاً من الدخول بقوة في الساحة الاقتصادية.