منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مواطنون: مهمتنا مساعدة الوطن لعبور الصعاب

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]
    بغداد – مهند عبد الوهاب عد مواطنون تسديد مستحقات الدولة من الضروريات المجتمعية التي يجب ان يسعى كل العراقيين للعمل عليها لانها تصب في صالح الوطن وبالتالي تديم نعمة الخدمات وتوفرها ، مطالبين المواطنين بكافة اطيافهم بالحرص على الايفاء بالمستحقات التي بذمتهم تجاه الحكومة. المرحلة تتطلب التآزر
    المواطن صباح علي حسن قال: « ليس من التصرفات الحكيمة للمواطنين ان يتركوا الوطن في هذه المحنة التي يمر بها ان تؤجج روح الصراع مع من يريد ان يشتت شمل العراقيين والوقوف ضد كل المغرضين واصحاب الاجندات الخارجية الذين ضاق العراق ذرعا بهم «، مبينا « ان المرحلة تتطلب التآزر وخاصة بعد ان اعلنت الحكومة انها فعلا بدأت بالاصلاح الحقيقي الذي سيعم خيرا على العراقيين جميعا. واشار حسن في تصريح لـ «الصباح» الى ان حملة الوطن محتاجك تعيد روح المواطنة من اجل الوطن وهي بمثابة الشراع الذي يدعم دفة الدولة الاقتصادية من اجل ادامة الخدمات «. واكد « ان على جميع العراقيين ان يكونوا يدا واحدة في بناء الوطن لان القضية اكبر من السلطات والحكومات فهي تتعدى الى مسألة وجود اي كيان وطن مستقل كان له الفضل في بناء الانسان بالقوانين التي شرعها والحياة التي رسمها والتطور والبحوث العلمية التي قدمها للانسانية». وبين ان» الاصلاحات التي وقفت الدولة عليها الان يجب ان تكون في جانبين الاول من الدولة والثاني من المواطن فبدون المواطن لن تستطيع الدولة اقامة اصلاحات شاملة في المجتمع لذلك على المجتمع ان يصلح من شأنه وان يلتزم بقوانين الدولة ليساعدها على بناء المجتمع»، لافتا الى ان «توفير الدولة الخدمات ياتي من مساعدة المواطن لها من خلال تسديد اجور الماء والكهرباء لانها من الواجبات الوطنية المقدسة». من جانبه بين المواطن عبد الرحمن ثائر « ان الوطن بحاجة الى كل ابنائه في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها بسبب الظروف الاقتصادية لذا يحتاج الى تكاتف وتوعية من اجل الحفاظ على العراق بكامل وحدته». ولفت ثائر الى اهمية ان» توفر الدولة الخدمات للمواطن وخاصة ونحن مقبلون على فصل الصيف الذي يجب ان تتوفر فيه الطاقة الكهربائية اضافة الى الخدمات ، داعيا « الحكومة لأن تبدأ الاصلاحات المؤسساتية بوزارة الكهرباء لما لها من اهمية في هذه المرحلة المهمة خاصة وان الصيف مقبل وارتفاع درجات الحرارة في تصاعد». وبين في تصريح لـ» الصباح» ضرورة ان يساعد المواطن الدولة في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها البلد ويسعى لتسديد ما بذمته من اجور ماء وكهرباء ومستحقات اخرى للوطن لاجل ديمومة الخدمات». واضاف « ان على المواطن تبني ثقافة موضوعية وشاملة عن الوقوف مع الوطن في هذه المحنة التي يمر بها والتي اثرت في اقتصاده».

    ضرورة ملحة
    المواطن حسن كامل اثنى على دور شبكة الاعلام العراقي الرائد في حملات كهذه»، داعيا وسائل الاعلام كافة الى تثقيف المواطن بدوره في خدمة وطنه وتوعيته، قائلا لـ»الصباح»: ان» ما نواجهه اليوم من ازمة مالية صعبة تفرض على الجميع ان يتكاتفوا للخروج منها برغم ان المواطن لا يتحمل كافة الاخطاء ولكن الواجب عليه ان يشارك ويسهم بدفع ما عليه من ضرائب تخص الخدمات التي يجب ان توفرها الدولة له». وتابع ان» البلد يمر بازمة كبيرة تتطلب ألا يقف احد مكتوف الايدي وعليه فان مساهمة المواطن في هذا الوقت اصبحت ضرورة ملحة». العراق بلد الجميع
    الى ذلك، قال المواطن محمود راضي لـ»الصباح»: ان» من ينكر خير هذا البلد عليه لا يستحق العيش فيه كون العراق بلد الجميع لا يعود الى طائفة معينة او حزب سياسي او فئة محددة والكل مطالب بالوقوف الى جانبه ومساندته في محنته الحالية»، مبينا ان» الحكومات السابقة تتحمل المسؤولية لما وصل اليه البلد ولكن يجب اليوم ان نعمل يدا واحدة للخروج من الازمة الحالية». واضاف ان» المواطن يعاني اليوم كثيرا بسبب الازمة المالية وكثرة البطالة وعدم توفر الخدمات ولكن الحكومة لا تستطيع توفير الخدمات في ظل الازمة الاقتصادية وعليه اذا ما ارادت فرض ضرائب ان تراعي الوضع المالي للمواطن وألا تغالي في الضرائب وهو امر يكون تدريجيا». وبين ان» حملة شبكة الاعلام العراقي» الوطن محتاجك» مهمة ورائعة في ظل الظروف الحالية وعلى بقية وسائل الاعلام»المرئية والمسموعة والمقروءة» ان تحذوا حذوها وتتبنى افكارا بناءة تسهم في خدمة المواطن والبلد».
    الشعور بالوطنية
    من جانبه، اكد المواطن سليم حسين ان» ما يمر به البلد من محن عديدة ابرزها الوضع الامني والازمة الاقتصادية يفرض على المواطن ان يكون اكثر حرصا في الوقوف الى جانب بلده لمنعه من الانهيار». واضاف في تصريح لـ»الصباح» ان» على الجميع ان يستشعر وطنيته وخاصة المواطن البسيط الذي يطالب منذ شهور بتغيير حال البلد لخوفه وحرصه عليه، مؤكدا انه لا يوجد تذمر من قبل المواطن في دفع ماعليه من ضرائب ولكن الذي يتذمر منه انه لا يجد الخدمات التي يحتاجها من الحكومة فكيف به ان يدفع ضريبة على شيء لا يقدم له»، مشيرا الى ان» الموضوع بين طرفين حكومة ومواطن خدمات وضرائب وهو امر طبيعي وصحيح ومعمول به بكافة الدول».