منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع خطط جديدة للبنك الدولي لمعالجة الآثار المدمرة

  1. بواسطة Abbas Al-iraqi

    [صورة]
    بغداد- متابعة شكران الفتلاوي كشف مصدر في البنك الدولي، ان رئيس مجموعة البنك الدولي والأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، سيجتمعون الشهر المقبل بوزراء من مجموعة السبع، وهي مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع، والمتكونة من كندا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأميركية مع مجلس التعاون الخليجي والبلدان الأوروبية. كذلك رؤساء مختلف المنظمات الدولية والإقليمية في مقر مجموعة البنك الدولي من أجل المؤتمر الدولي لمبادرة التمويل الجديدة لمساندة منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وتقديم المساندة المالية الأولية لإطلاق المبادرة واتخاذ الإجراءات وتدعيم التنسيق بين المساعدات الانسانية والانمائية وتوفير استجابة للتحديات الاستثنائية التي تواجهها المنطقة.
    ستراتيجية جديدة
    وأعدت مجموعة البنك الدولي ستراتيجية جديدة لمعالجة الآثار المُدمرة للصراعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأسبابها الرئيسة، يهدف هذا النهج إلى استكمال الجهود الإنسانية من خلال تدعيم قدرات الناس والمجتمعات المحلية على مجابهة صدمات الصراعات والاضطرابات، وإرساء الأسس اللازمة لإحلال السلام والاستقرار، وما يتطلبه ذلك من بناء تحالفات واسعة، كون الأهداف الستراتيجية الجديدة والموارد اللازمة لتحقيقها تفوق بكثير قدرات أية منظمة.
    مساندة
    ودخلت مجموعة البنك الدولي في شراكة مع الأمم المتحدة ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية لبناء التحالف العالمي اللازم لمساندة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد أقامت هذه المؤسسات معاً مبادرة التمويل الجديدة لمساندة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي مبادرة مبتكرة تهدف إلى تضافر جهود المجتمع الدولي لتقديم مساندة إنمائية عاجلة للبلدان في أنحاء المنطقة التي تأثَّرت بأزمة اللاجئين والصراعات وعدم الاستقرار الاقتصادي. وتهدف المبادرة الآنفة الذكر إتاحة تمويل مُيسّر لكل من الأردن ولبنان لمساندة اللاجئين والمجتمعات المحلية المضيفة عن طريق المزج بين المنح المُقدَّمة من البلدان المانحة والقروض من بنوك التنمية متعددة الأطراف ترافق ذلك تعبئة مبالغ التمويل الكبيرة اللازمة للإعمار فيما بعد انتهاء الصراع والتعافي الاقتصادي في بلدان المنطقة عن طريق استقطاب ضمانات من البلدان المانحة، ومن ثم تقديم تمويل إضافي زيادةً على القروض الحالية المُقدَّمة من بنوك التنمية متعددة الأطراف.كما أعلن رئيس مجموعة البنك الدولي جيم يونغ كيم خلال المؤتمر، عن هدف تعبئة مِنَح قيمتها مليار دولار على مدى خمسة أعوام من البلدان المانحة، ستُستخدَم في استقطاب تمويل مُيسَّر تتراوح قيمته من ثلاثة مليارات دولار إلى أربعة مليارات. وسيساند هذا التمويل مجموعة متنوعة من المشاريع.