منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الطيور الصغيرة .. علاقات حميمة دائمة

  1. بواسطة عطر الامير

    ترجمة : نادية المختار
    لاحظ العلماء أن بعض الطيور الكبيرة التي تتسم بطبيعة اجتماعية النزعة تكون مؤنسة لبعضها البعض طوال فترة حياتها. وفي دراسة جديدة أجريت مؤخرا من قبل باحثين في جامعة برشلونة، استوثقوا خلالها أن هذه الخاصية الفريدة يمكن أن تكون مألوفة أيضا بين أنواع أخرى من الطيور الصغيرة الحجم، مثل طائر السيسكن الأوراسي أو ماتعرف بطيور الحسونيات حادة المنقار، وتكون قادرة على تشكيل روابط دائمية قد تستمرعدة سنوات، وأصناف أخرى من التي تهاجر الى مسافات طويلة بشكل
    جماعي.
    فهذه العلاقة الحميمة بين تلك الانواع من الطيور تجعلها تفضل التكاثر فيما بينها كما تسعى الى تسهيل عملية التكيف الجماعي مع المكان الجديد حيثما يحطون.
    تمت دراسة ظاهرة المؤانسة بين طيور البجع والأوز وطيور عائلة الغراب، لغرض فهمها جيدا من قبل العلماء. فوجدوا ان الطيور الكبيرة تميل الى تكوين روابط ثابتة طويلة الأمد فيما بينها. غير ان هذه الخصوصية لم تراع في الطيور الصغيرة.
    كما اكتشف باحثون من متحف العلوم الطبيعية في برشلونة، أن اناث طائر الحسون الأوراسي تفضل أن تتزاوج مع الذكور من نفس العائلة. رغم انه لا تزال هناك حاجة لاثبات أن هذه الطيور عند خروجها الى الطبيعة تعيش معا لفترات طويلة من الزمن بما يكفي لهم التفاعل والتعرف على بعضهم البعض.
    يقول المؤلف الأساسي لهذه الدراسة البروفيسور خوان كارلوس سنار: «هذه الدراسة تبين لنا كيف أن السيسكن الأوراسي قادر على تكوين علاقات جماعية مستقرة ودائمة لفترات طويلة اضافة الى الهجرة الجماعية لمسافات تمتد لأكثر من ألف كم».
    استخدم فريق البحث بيانات موثقة من مؤسسة الاتحاد الأوروبي للطيور، المكلفة بتتبع نطاقات هجرة الطيور، لغرض فحص البيانات المسجلة على 42707 طيور أوراسية بين الاعوام 1907-2011.
    فوجدوا ان الطيور التي تهاجر لمسافات أكبر من50 كم من مواطنها تميل الى الهجرة الجماعية في يوم واحد من10الى 40 كم.
    وأظهرت النتائج أن طيور الحسون الأوراسية يمكن أن تبقى معا في نفس المجموعة لمدة تصل الى 4 سنوات. كما تتمكن من الهجرة مع مجموعات طيور غيرها لمسافات تصل الى1300 كم.
    أما فيما يتعلق بأنواع أخرى من مجموعات الطيور فالسجلات تؤكد أنها يمكن أن تكون اما من جنس واحد أو من أجناس مختلطة.
    كما تنبه سنار، الى حقيقة مهمة أشارت الى ان هناك مجموعات عديدة من الطيور تهاجر معا لمسافات تصل الى مئات الكيلومترات. فضلا عن مجموعة طيور مهاجرة من جنس واحد، ما يعني أنها لم تكن تهاجر بشكل جماعي للتزاوج فقط، وانما لتكوين روابط وعلاقات مجتمعية وبيئية.
    وقد أكدت بعض الدراسات على وجود مؤانسة ملحوظة لدى الطيور الصغيرة مثل حسونيات الصنوبر والريدبول والفنجز الأخضر. وكانت المسافات قصيرة نسبيا وبفترة زمنية استغرقت بضعة أشهر خلال موسم الشتاء فقط .
    وكشفت الدراسة أيضا أن هذه الطيور تفضل التزاوج مع غير مجموعتها الأسرية لتساعد نفسها على التكيف مع أماكن جديدة. ولكي يكون هذا ممكنا، يجب أن تتفاعل مع بعضها البعض على مدى فترات طويلة من الزمن، الأمر الذي كما هو موضح في هذه الدراسة، يعد أيضا سمة من سمات هذه الطيور الصغيرة.
    عن ساينس نيوز
  2. بواسطة رفاه

    شكرا للطرح
  3. بواسطة عطر الامير

    منورة رفاه
  4. بواسطة النسر الأبيض

    شكراً لك عطر الأمير
  5. بواسطة تقوى ألقلوب

    شكرا لجهودك عطر ألأمير
  6. بواسطة عطر الامير

    شكرا للحضور الجميل
  7. بواسطة Rain

    شكرا على الموضوع الحلوو
    احب المواضيع الي بيها طيور هههههههههههههههههه
    تحياتي
  8. بواسطة عطر الامير

    شكرا لك ران