منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الماء الممغنط .. الأكثر طلبا لخاصياته المتعددة

  1. بواسطة عطر الامير

    د.علي الزهيري
    الماء هو الاكثر اهمية للحياة, ويختلف في بعض خصائصه عما هو متعارف عليه في القوانين الطبيعية، حيث هو المادة التي تصبح اكثر خفة عندما تتبلور وذلك ما نشاهده عند تجمده ويصبح ثلجا.
    عندما يبرد ويقترب من الانجماد، يكسر قاعدة طبيعية اخرى والتي فيها عند ارتفاع درجة الحرارة تتمدد الاشياء بعكس الماء الذي اذا برد لدرجة حرارة 39 فهرنهايت فهو لايتقلص بل يتمدد بحيث يصعد الماء البارد الى الاعلى فوق الماء الساخن، وهذا هو السبب وراء بداية التجمد للماء من سطح الماء. كذلك لديه القدرة على نقل كميات اكبر من الحرارة من غيره. لهذا هو يستخدم في توليد البخار والمبادلات الحرارية. ومع ان الماء متعادل كيمياويا الا انه السائل المذيب الافضل وذلك لقدرته على احتواء المواد غير المائية وتكوين معقدات معها لتزيد من عسرة الماء، ومن اهم هذه الاملاح هي كاربونات الكالسيوم التي يقدر حجمها في المياه الارضية ما يعادل حجم جبال الالب و مشكلة الاملاح انها تترسب على الجدران الحاوية لها ،اذا تبخر الماء او حتى اذا ارتفعت درجة حرارته وبالنتيجة يحصل
    الترسب.
    الماء الممغنط هو ماء اعتيادي تم تعريضه لمجالات مغناطيسية ولازمان تعرض مختلفة ,هذا التعرض اكسبه خصائص جديدة ينفرد بها, اهمها زيادة قدرته على اذابة الاملاح الموجودة فيه وزيادة قدرة البلل مقارنة بالماء غير الممغنط .تعود فكرة الماء الممغنط لخمسينيات القرن الماضي ومع ان المغانط الحديدية عندها لم تكن ذات شدة عالية بعكس المغانط الحديثة ( المغانط السيراميكية التي تمتلك خصائص مغناطيسية اكبر بمئات المرات وان الخاصية المغناطيسية لها تستمر لفترات طويلة ولاتتغير قواها المغناطبسية مع الوقت ) الامر الذي جعل القوات البحرية تستخدمها مع الغواصات تبحر تحت مياه المنجمد الشمالي لفترات طويلة ولا تحتاج الى شحن . البعض يرجع بدايات استخدام المغناطيس الى نبي الله سليمان الذي استخدم ما نسميه اليوم البوصلة المغناطيسية في
    التنقل.
    أكثر من استخدم و يستخدم الماء الممغنط في الزراعة حيث اظهرت النتائج الحقلية للبطاطا والطماطة زيادة في الناتج تجاوز العشرين في المئة. خاصية ذوبان الاملاح تمت الاستفادة منها في اذابة الاملاح المترسبة على جدران الانابيب الناقلة للماء والتي وجودها يترتب عليه نقصان في عملية التبادل الحراري وبالتالي تناقص الكفاءة . وفي المستشفيات الروسية يستخدم الماء الممغنط بدلا من الماء الاعتيادي لقدرته على اذابة حصى الكلى والمثانة ويمنع تكوينها ثانية , وفي الولايات المتحدة صار مقبولا جدا ويعد الماء الممغنط واحدا من المعاملات التي تسهم في نجاح الحميات الغذائية . من التطبيقات التي استخدم الماء الممغنط فيها سقاية مجموعة من الماعز لدراسة تأثير المغناطيس على طبيعة ومكونات الحليب الناتج ،فضلا عن تأثيره في كمية الحليب الذي تنتجه الماعز المعرض للمغناطيس واستخدم نوعين من المغانط بشدد مختلفة ومن نتيجة البحث لم يتأثر طبيعة الحليب ولكن كمية الحليب ازدادت مع التعريض
    للمغناطيس.
    في العراق وفي الجامعة التكنولوجية ثبت ومن خلال بحث طالب ماجستير ان الماء الممغنط زاد من ذوبان املاح اوكزيلات الكالسيوم التي تشكل 80 بالمئة من مكونات حصى الكلية والمثانة, ومن الدراسة ظهر ان الشد السطحي للماء بعد مغنطته ازداد ايضا, ومن النتائج الاخرى التي حصل عليها الطالب زيادة التوصيلة الكهربائية للماء الممغنط بتغير الشدة وزمن التعرض عند شدة ثابتة وتغير في قيمة الدالة الحامضية و كذلك ازداد تركيز الاملاح الكلية الذائبة. ومن النتائج حسبت الذاكرة المغناطيسية للماء حيث التمغنط الذي يصاحب الماء يستمر لفترة من الزمن يطلق عليها الذاكرة المغناطيسية والتي ظهر انها بحدود 72 ساعة. وفي بحث آخر درس معدل النمو لخمسة نباتات نصفها سقي بماء ممغنط والنصف الاخر بماء عادي , وكانت النتيجة ان النباتات التي سقيت بالماء الممغنط نمت بمعدلات اضعاف التي سقيت بالماء العادي.
    التفسير العلمي لظاهرة مغنطة الماء هي ناتج لتفاعل المجال المغناطيسي والشحن الكهربائية المتحركة وفي هذه الحالة الايونات . عندما يمر الايون خلال المجال المغناطيسي تتولد قوة على كل الايونات ,هذه القوة هي باتجاه معاكس للشحنة واعادة توجية الجزيئات يعمل على زيادة التردد الذي به تتحد الايونات بالشحن المعاكسة لتكون راسبا معدنيا او حتى مركبا غير ذائب, ولان الماء مادة تحتوي على جسيمات ذات مغناطيسية موازية وتقبلية ايجابية للمغناطيسية لهذا هي تنجذب بضعف للمغناطيس و تحتفظ بالخاصية المغناطيسية لفترة من الزمن عند زوال المجال المغناطيسي.
    التأثير النهائي للماء الممغنط يعتمد على شدة المجال المغناطيسي وزمن التعرض, بالإضافة الى اتجاه المجال المغناطيسي عمودي او بموازاة سريان الماء. الجزء الاكبر ممن فسروا فكرة الماء الممغنط ارجعوا العمليات الى:_
    - الانتقال بواسطة المغناطيس للتوازن بين المكونات للتركيب الماء والايونات المائية وزيادة التنوي للأملاح الذائبة للجزيئات الحديدية في الحجم الموقعي
    للماء
    - التغير في معدل التجمع والترسيب للجسيمات المنتشرة في الماء الممغنط
    وبالنتيجة املاح المغنيسيوم والكالسيوم المذابة في الماء تفقد قدرتها على تكوين راسب كثيف , وبدلا من كاربونات الكالسيوم الاعتيادية تتكون بلورات دقيقة متعددة .
  2. بواسطة Smart

    معلومات روووعه اول مره اسمعها

    يسلمووووو
  3. بواسطة عطر الامير

    منور صفحتي المتواضعة
  4. بواسطة رفاه

    معلومات رائعة
  5. بواسطة عطر الامير

    شكرا لك رفاه