منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع كيفية أداء الصلاة اليومية

  1. بواسطة مرتجى العامري

    تكبيرة الإحرام:
    تقف مستقرّاً مستقبل القبلة بعد إكمال الأذان والإقامة (إن كنت تصلّي منفرداً)، ثم تقول في قلبك ناوياً، في ذهنك مستحضراً (صلاة الظهر مثلاً أو العصر): اُصلّي قربةً إلى الله تعالى مع رفع كفّيك إلى الأعلى بمحاذاة اُذُنيك وتكبّر فتقول «اللهُ أكبر»، ثم تخفض يديك إلى الجانبين مسبلةً ومفتوحة، وعيناك تنظر إلى مكان السجود. وتقرأ بعد ذلك مباشرةً سورتَى الحمد والتوحيد. (لاحظ الصورة رقم 10).
    القراءة:
    وتأتي بها بعد تكبيرة الإحرام مباشرةً، وهي سورة الحمد (سبع آيات) تقرؤها على النحو التالي، والبسملة من ضمنها:
    ﴿بسم الله الرحمنِ الرحيم * الحمدُ للهِ رّبِّ اَلعالمينَ * الرَحمٰنِ الرحيمِ * مالِكِ يَومِ الدينِ * إيّاكَ نَعبُدُ وإيّاكَ نستعينُ * اِهدِنا الصِراطَ المستقيمَ * صِراطَ الّذينَ أنعَمتَ عَـلَيهِمْ غَيرِ المغضوبِ عَـلَيهِم ولا الضآلّينَ﴾.
    ثم تقرأ بعدها سورة التوحيد «قل هو الله أحد» وتسمّى أيضاً سورة الإخلاص.
    ﴿بِسمِ اللهِ الرَحمنِ الرحيمِ *
    قُلْ هُوَ اللهُ أحَدٌ * اللهُ الصَمَدُ * لم يَلِدْ ولم يَولدْ * ولم يَكُنْ لَهُ كُفُوَاً أحَد﴾.
    وهناك تكبيرات مستحبّة تُذكر قبل كلّ فعل من أفعال الصلاة، مثلاً بعد بالسلام.لتوحيد قبل الركوع وبعد رفع الرأس من الركوع (أي بعد قول: سمع الله لمن حمده) قبل الذهاب الى السجود. وبعد السجدة الاُولى، وقبل السجدة الثانية، وبعدها، وهكذا في كل ركعة.
    الركوع:
    بعد إكمال سورتَى الحمد والإخلاص (التوحيد) تذهب إلى الركوع منحنياً مستوي الظَهر، واضعاً الكفيّن على الركبتين، مادّاً الرقبة إلى الأمام وتنظر إلى موضع القدمين، وتقول: «سُبحانَ ربّيَ العظيمِ وبِحمدِهِ»، ثم ترفع رأسك وتقف معتدل الظهر وتقول: «سَمِعَ اللهُ لِمَن حَمِدَه»، ثم تهوي إلى السجود. (وهذا الذكر وذكر الركوع غير واجب بل يمكن إتيان التسبيح بدلاً منه، ولكن احتياطاً تأتي بهذا الذكر المذكور فوق). (انظر الصورة 12).
    السجود:
    وهو سجدتان مع الذكر. ويجب أثناء السجود وضع المساجد السبعة على الأرض: الجبهة والكفّان والركبتان وإبهاما القدمين. ويجب وضع الجبهة على التراب (أو التربة الحسينية الطاهرة التي شرّفها الله تعالى، والتي رواها الإمام الحسين عليه السلام بدمه الطاهر من أجل الإسلام وعبادة الله تعالى).
    وعند السجدة الاُولى أثناء وضع الجبهة على الأرض تقول: «سُبحانَ رَبِّيَ الأعلى وبحمده» أو ثلاث مرات «سبحان الله» والأول أفضل، ويستحب التطويل في ذكر الركوع والسجود بتكرار الذكر ثلاث مرات أو أكثر؛ لأنّ التطويل فيهما يوجب غفران الذنوب والرحمة والبركة.
    ثم ترفع رأسك وتجلس مستوياً وتقول: الله أكبر، استغفر الله ربي وأتوب إليه، ثم تسجد السجدة الثانية وتقول كما في الاُولى، ثم تجلس أيضاً وتسمّى ـ (جلسة الاستراحة) ـ ثم تقوم إلى الركعة الثانية، مستنداً بيديك على الأرض قائلاً: «بحول الله وقوّته أقومُ وأقعد». ثم تبدأ بالقراءة للركعة الثانية. (انظر الصورة 13).
    الأشياء التي يصحّ السجود عليها:
    1ـ الأرض وما أنبتت عليها من غير مأكول الإنسان، كالخشب وورق الشجر وعلف الحيوانات.
    2ـ الطين الرخو بشرط عدم تحرّك الجبهة.
    3ـ لا يصحّ السجود على الجُصّ والنورة والفلزّات والمفخور، ولا على الألبسة والأقمشة والسِجّاد والفُرش. نعم يصّح على الصخور والكاغد.
    القنوت:
    بعد إتمام الركعة الاُولى والنهوض للشروع بالركعة الثانية تقرأ سورتَى الحمد والسورة كما في قراءة الركعة الاُولى، وبعد القراءة ترفع كفّيك الى الأعلى منطبقتين وباطنهما إلى السماء ونظرك فيهما، فتدعو الله تعالى بما تشاء لكَ ولوالديك ولإخوانك المؤمنين وجميع المسلمين.
    والأفضل أن تدعو لغيرك ثم لكَ. (انظر الصورة 14).
    نماذج من أدعية القرآن الكريم:
    1ـ ﴿رَبّـنا آتِنا في الدُنيا حَسَنَةً وفي الآخرةِ حَسَنَةً وقِنا عذابَ النارِ﴾. (السورة 2 الآية 201).
    2ـ ﴿رَبّـنا لا تُزِغ قُلُوبَنا بعدَ إذ هَدَيتنا وَهَبْ لَنا مِن لَدُنْكَ رَحمةً إنَّكَ أنتَ الوهّاب﴾. (السورة 3 الآية 8).
    3ـ ﴿رَبّـنا إنّنا آمَناّ فاغفِرْ لنا ذُنُوبَنا وقِنا عذابَ النارِ﴾.(السورة 3 الآية 16).
    4ـ ﴿رَبّـنا آتِنا من لَدُنكَ رحمةً وهيَّئ لنا من أمرِنا رَشَداً﴾. (السورة 18 الآية 10).
    التشهُّد:
    ويؤتى به في الركعة الثانية من كلّ صلاة بعد السجدة الثانية، وبعد السجدة الأخيرة من كلّ صلاة قبل التسليم، فيذكر التشهد بخضوع وخشوع ونظر المصلّي الى مابين الرُكبتين ويقول:
    «الحمدُ للهِ، أشهد أن لا إلهَ إلّا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، وأشهدُ أنَّ محمداً عبدُهُ ورسولُهُ، اللهُمَّ صَـلِِّ على محمدٍ وآلِ محمدٍ». (انظر الصورة 15).
    إلى هنا انتهت الركعة الثانية، ولو كنت في صلاة الصُبح ـ وهي ركعتان ـ فتأتي بالتسليم (السلام) بعد التشهد المذكور فتقول:
    التسليم (السلام):
    «السلامُ عليكَ أيّها النبيّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُهُ، السلام علينا وعلى عبادِ اللهِ الصالحينَ، السلامُ عليكُم ورحمةٌ اللهِ وبركاتُهُ».
    وفي الصلوات ذوات الأربع أو ثلاث ركعات يؤتى بالتشهد في الركعة الثانية، ثم التشهد والتسليم في آخر صلاة المغرب وآخر صلاة العشاء، وكذا في صلاتي الظهر والعصر.
    التسبيحات الأربع:
    ويؤتى بها في بداية الركعة الثالثة والرابعة بدل سورتَي الحمد والتوحيد، وصورتها: «سُبحانَ اللهِ، والحمدُ للهِ، ولا إلهَ إلّا اللهُ، واللهُ أكبر»، والأفضل أن تُكرّر ثلاث مرات.
    وهكذا تصلّي الركعة الثالثة والرابعة كما في أفعال الركعة الاُولى والثانية من كلّ صلاة. وفي الركعة الأخيرة من صلاة المغرب والعشاء والظهر والعصر تأتي بالتشهّد والتسليم معاً، وتُختم الصلاة بالسلام.
  2. بواسطة ام بنين

    جزاك الله خيرا
  3. بواسطة رفاه

    في ميزان حسناتك شكرا
  4. بواسطة عطر الامير

    وفقكم الله
  5. بواسطة Rain

    بارك الله بيك على الموضوع القيم
    في ميزان حسناتك ان شاء الله
    تحياتي
  6. بواسطة مرتجى العامري

    شكرا جزيلا لمروركم انرتم