منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع أهوال يوم القيامة

  1. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    أهوال يوم القيامة:
    يوم القيامة يوم لأهوال، يوم القيامة قال تعالى: ﴿وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ﴾ يوم الحسرة عندما يرى الإنسان أصناف الأهوال يوم القيامة الإمام الحسن الزكي ”سلام الله عليه“ إمام معصوم وهو يبكي، يبكي عند موته، يقال ما يبكيك وأنت سيد شباب أهل الجنة؟! يقول أبكي لخصلتين: فراق الأحبة وهول المطلع،، هول يوم القيامة، عندما آتي وأرى عالم غريب أرى أهوال غريبة يوم القيامة.. هول المطلع يوجب البكاء.

    «أبكي لخروجي من قبري عريانا ذليلا، حاملا ثقلي على ظهري، أنظر مرة عن يميني، وأخرى عن شمالي، إذ الخلائق في شأن غير شأني» قال تعالى: ﴿لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ﴾ أهل العرفان يقولون: أعظم أهوال يوم القيامة،، هول الظمأ وهول العري.. هولان أعظم الأهوال.
    .
    الهول الأول:
    هول الظمأ أجي ظمئان،، الظمأ قد أمضى كبدي مزقني، تصور إنسان يمشي في الصحراء القاحلة أمام حارة الشمس اللاهبه، حافي القدمين وقد يبسه لسانه من الظمأ وقد مزق العطش كبده وأحشائه، هذا إنسان الذي يغلي قلبه من شدة الظمأ من حرارة الظمأ ماذا يحتاج؟؟! يحتاج إلى رشحه من الماء يبل بها كبده يخفف بها ظمئة،، أنا آتي يوم القيامة نتيجة ذنوبي نتيجة أخطائي،، أتي وقد أكلني الظمأ، يبس لساني من الظمأ، أرمخ إلى ألهي أطلب منه رشحه من رحمتك رشحه من عفوه رشحته من فيضه، أقول ألهي لا تخلني في مشهد القيامة من برد عفوك وغفرك فأن رشحتاً من هذا البرد، من هذا الزلال تروي ظمئي وعطشي ومن يرى لفح جهنم وأن لحرارتها تصل إلى المذنب من ألفي سنه من يرى حرارة جهنم كيف لا يصيبه الظمأ؟!! هذا الهول الأول هول الظمأ.

    والهول الثاني:
    هول العري ليس معنى عري الإنسان،، يمشي الإنسان عريان لا، ليسا هذا معنى العري، العري: تعريه النفس، حقيقة النفس تظهر كما هي هذا هو العري الحقيقي هذا العري المخيف أن النفس تبرز على حقيقتها كيف؟! هناك من يأتي قرداً، هناك من يأتي خنزير، هناك من يأتي ذئباً، هناك من يأتي ثعبان.. النفس عندما خلقت وجبلت خلقت لها صورتان صورة بهيمية أسبوعية وصورة ملائكيه.
    والإنسان يتخير بين الصورتينً قال تعالى: ﴿إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِراً وَإِمَّا كَفُوراً﴾ إذا سارا في درب الشكر أصبحت صورته هولا لا يرى صورته، هو يرى في ألمرآه صورته البشرية ولكن الملائكة ترى صورته الملائكية، يأتي يوم القيامة بصورة ملائكية تبهج الناظرين أما إذا كان من أهل الشقاء فيأتي بالصورة الأخرى السبوعية بالصورة بهيمية المخيفة،، الناس ترى بهيمة، ترى حيوان شرس وحشي نتيجة الذنوب والمعاصي،، هذا هو العري الحقيقي، عريه النفس عن صورتها إنسانيه وبرزت بصورتها البهيمة السبوعية هذا هو العري المخيف وهذا هو العري الممض،، هذا إنسان الجميل، هذا إنسان البهي، هذا إنسان الذي كان له مظهراً أخر،، وإذا بهي يتحول إلى حيوان خنزير أو قرد قال تعالى: ﴿وَجَعَلَ مِنْهُمْ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ﴾ أبرز صورتهم البهيمية وطمس صورتهم الملائكية نتيجة ذنوبهم.
    يا الهي تداركني لا تبرزني بصورتي البهيمية لا تبرزني بصورتي السبوعية إلهي لا تعرني من جميل صفحك، وسترك... جميل صفحك وسترك على ذنوبي يحافظ على جمالي،، الجمال يؤدي إلى الجمال،، جميل صفحك يحافظ على جمالي، جميل صفحك يزل مني العري، جميل صفحك يلبسني ثوباً إنسانيا أو ثوباً ملائكيا فآتي إليك كما يأتي من رحمته ومن نظرت إلية نظرة الرحمة.
  2. بواسطة عطر الامير

    شكرا لكم
  3. بواسطة شـ,ـهـ,ـد

    أجــمل وأرق باقات ورودى
    لردك الجميل ومرورك العطر
    تــحــياتي لك